هولسيم تـدخـُل السّوق الخليجية "الواعدة"

تعتبر "هولسيم" السويسرية ثاني اكبر مجموعة عالمية لإنتاج الإسمنت بعد مجموعة "لافارج" الفرنسية

(Keystone)

ستعزِّز المجمـوعة السويـسرية الدولية "هولسيم" للإسـمنت ومواد البناء حضورها في العالم العربي بدخولها السـوق الخليجية "الواعدة والاستراتيجية".

فبعد مصر ولبنان واليمن والمغرب، ستنشط المجموعة في الإمارات العربية المتحدة بعدما اقتنت 25% من أسهم "معمل الإسمنت الوطني" في أبو ظبي الذي تأسس عام 2005.

لماذا اختارت "هولسيم" دخول السوق الخليجية من باب الإمارات العربية المتحدة أولا؟ ولم الآن تحديدا؟

في رده على سؤال سويس انفو، قال فيليب تسومشتاين، المسؤول عن قسم الإعلام في المقر الرئيسي لمجموعة هولسيم الدولية في زيورخ: "يـُتوقع أن تكون الإمارات العربية المتحدة من أسرع أسواق الإسمنت نموا في السنوات القادمة. ثم إن محطة طحن الإسمنت في معمل الإسمنت الوطني في أبو ظبي تـُمثل فرصة ممتازة لهولسيم لدخول هذه المنطقة الواعدة".

وكانت المجموعة السويسرية الدولية للإسمنت ومواد البناء قد أعلنت يوم 9 فبراير في زيورخ أن "هولسيم للتجارة" (Holcim Trading)- وهو فرع تمتلكه مجموعة هولسيم بالكامل- اقتنى 25% من أسهم "معمل الإسمنت الوطني" (NCF) في عاصمة الإمارات العربية المتحدة أبو ظبي، لكن دون الكشف عن ثمن الصفقة.

وقد تأسس معمل الإسمنت الوطني الإماراتي في عام 2005 على يد شركة الإمارات للاستثمار الدولي ومستثمرين محليين آخرين بهدف بناء محطة لطحن الإسمنت في أبو ظبي.

خـيار استراتيجي أيضا

وتتمثل أهمية المحطة - التي لا تعمل بعد - في موقعها الاستراتيجي حيث توفر اتصالا مباشرا بالبحر، وتـُعدُّ بالتالي "إضافة ممتازة لشبكة هولسيم عبر المحيط الهندي"، مثلما ورد في البيان الصادر عن المجموعة.

ويـُتوقع أن يبدأ تشغيل المحطة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2007، حيث ستشرع في إنتاج أكثر من 2 مليون طن من الإسمنت سنويا.

وستتولى مجموعة هولسيم السويسرية الإشراف على إدارة معمل أبو ظبي وتزويده بالمواد الخام. وبموجب العقد المُبرم بين الجانبين، سيُمكن لـ"هولسيم التجارية" أن ترفع من حجم مشاركتها في رأسمال معمل الإسمنت الوطني في أبو ظبي بعد سنة من تشغيله.

وعما إذا كانت هولسيم تعتزم توسيع نشاطاتها في المنطقة، أوضح المسؤول الإعلامي فيليب تسومشتاين أن "إستراتيجية هولسيم في الشرق الأوسط هي النمو وتعزيز مواقعها الموجودة في المنطقة، واستكشاف الفرص التي يمكن أن تـُتاح في المستقبل".

وبالفعل، نوهت المجموعة في بيانها الصادر يوم 9 فبراير إلى أن الإمارات العربية المتحدة تعيش مرحلة نمو بفضل ازدهار القطاع النفطي، مضيفة أن الشراكة مع مستثمرين محليين ذوي أهمية تمنح المجموعة قاعدة صلبة لتحقيق نمو مستقبلي.

عين سويسرية على حماية البيئة

وعلى مستوى حماية البيئة التي تعد من أبرز أولويات صناعة الإسمنت السويسرية التي تشتهر بنظافتها العالية على المستوى العالمي، هل ستطبق هولسيم نفس معايير العمل السويسرية في الإمارات العربية المتحدة؟

يجيب السيد تسومشتاين في تصريحاته لسويس انفو "على مستوى المسؤولية البيئية، تتولى محطات طحن الإسمنت عمليات التخلص من الغبار، وسيقوم معمل الإسمنت الوطني بتلك العمليات بأفضل التكنولوجيا المتوفرة. أما دور هولسيم في هذا المجال، فسيقتصر على ضمان تنفيذ تلك العمليات".

هولسيم المغربية تتصدر الاستهلاك العربي

وفيما يخص نشاطات هولسيم في الدول العربية الأخرى، أي مصر ولبنان والمغرب واليمن، يوضح التقرير السنوي لهولسيم في إفريقيا والشرق الأوسط لعام 2004 أن البيئة الاقتصادية للمجموعة في المنطقة تأثرت كثيرا بالعوامل المحلية. فـ"على غرار السنوات السابقة، اختلفت نسب النمو الذي سجل في عام 2004 من منطقة لأخرى".

وأشار التقرير إلى أن الوضع الاقتصادي في المغرب ظل إيجابيا حيث ارتفع استهلاك الاسمنت بنسبة 4% مقارنة مع عام 2003. ويعزو التقرير ذلك النمو إلى استفادة مبيعات الإسمنت في المغرب بالخصوص من التنفيذ السريع لبرامج دعم بناء السكن اللائق الاجتماعي، ومن الارتفاع المتواصل لرؤوس الأموال الكبيرة التي تُستثمر في مجالي النقل والتسهيلات السياحية.

أما في لبنان، فقد ساهم تعافي السياحة الأجنبية ودخول الأموال من المنطقة العربية في ضمان تحسن أداء الشركة. بينما لم يشهد الطلب الداخلي في مصر نموا ملحوظا، فيما استقر استهلاك الإسمنت في اليمن في معدل 2,6 مليون طن (نفس الكمية المُسجلة في عام 2003).

وقد تراجع استهلاك الإسمنت في كل من مصر (-3,5%) ولبنان (-3,7%). في المقابل، حققت كافة شركات هولسيم في الدول العربية نتائج إيجابية على مستوى إنتاج الإسمنت.

سويس انفو - إصلاح بخات

باختصار

تأسست مجموعة "هولسيم" السويسرية عام 1912 في بلدة هولدربانك بكانتون أرغاو شرقي البلاد، وكانت تحمل في البداية اسم تلك البلدة.
في بداية العشرينات، بدأت الشركة تستثمر في إنتاج الاسمنت في دول أوروبية أخرى، ثم في مصر ولبنان وجنوب إفريقيا. والآن أصبحت المجموعة الدولية حاضرة في 70 بلدا وتشغل ما لا يقل عن 61000 شخصا حول العالم.
الدول العربية التي تنشط فيها هولسيم هي: لبنان، ومصر، والمغرب، واليمن، والآن الإمارات العربية المتحدة.



وصلات

×