هيئة جديدة لتشجيع الاقتصاد الإلكتروني في سويسرا

يسود اعتقاد بأن الاقتصاد السويسري لا يستفيد بشكل جيّد من الإمكانات التي تتيحها وسائل الإتصال الإلكترونية الحديثة. لمعالجة هذا الوضع تم إنشاء "هيئة للإقتصاد الإلكتروني" (e-économie) برعاية وزيرة الإقتصاد دوريس لويتهارد، وبرئاسة رئيس فرع شركة مايكروسوفت بسويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 سبتمبر 2010 - 09:07 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات, swissinfo.ch

ويوجد من بين أعضاء هذه الهيئة إيزابيل فيلتون رئيسة شركة IBM Suisse وباتريك إيبيشار، رئيس المعهد التقني الفدرالي العالي بلوزان EPFL ويورغ بوشار، المدير العام لمؤسسة البريد، وهينس كارر، رئيس شركة Axpo، ونيكولا ثيبودون المديرة العامة لشركة Micro Precision Systems.

وسوف تتكفل هذه الهيئة الجديدة بإطلاق مشروعات، وضمان تداول المعارف بين مختلف المؤسسات الممثلة فيها، والتنسيق في تحديد الأولويات. وسيكون مكتب هذه الهيئة ملحقا بالإدارة العامة لتشجيع الاقتصاد التي تعود بالنظر إلى كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية. وفيما تبلغ ميزانيتها السنوية 200.000 فرنك، تتكفل الهيئة الجديدة بإصدار تقرير سنوي حول النشاط الاقتصادي الإلكتروني في سويسرا بداية من عام 2012.

وعلى خلاف البلدان الأخرى، حيث يكون فيها هذا النوع من المؤسسات تابعا بالكامل للدولة، أشارت دوريس ليوتهارد إلى أن الحكومة السويسرية اختارت طوعا العمل في هذا المجال من خلال بناء شراكة بين المؤسسات الإقتصادية والمراكز اعلمية.

وتعتبر سويسرا من أكثر البلدان تقدما في مجال الإتصالات الألكترونية، كما تعد نفقاتها فيه بحسب الفرد الواحد الأعلى في العالم. وطبقا لدراسة أنجزتها جامعة بازل سنة 2007، يساهم قطاع الإقتصاد الإلكتروني بحوالي 5.1% من إجمالي الناتج المحلي السويسري.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة