تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

وأخيرا صدر القرار!

إعلان الحكومة السويسرية يبرز قناعة عبر عنها رئيس الكونفدرالية من أن أزمة شركة سويس إير يمكن التغلب عليها

(swissinfo.ch)

كما كان متوقعا أعلنت الحكومة السويسرية مساء يوم الاثنين عن خطة تبلغ قيمتها نحو أربعة مليارات فرنك سويسري تهدف إلى إنشاء خطوط جوية سويسرية جديدة وذلك على أنقاض شركة سويس إير. فقد أوضح رئيس الكونفدرالية موريس لوينبرغر في مؤتمر صحفي أن الحكومة الفيدرالية ستقدم المساهمة الأكبر في الخطة المقترحة.

لم يأت القرار بعيدا عن التوقعات والتكهنات التي سادت في الأوساط السويسرية. فالحكومة الفيدرالية أوضحت أنها ستواصل دعمها المالي لإنشاء خطوط جوية جديدة، وهي الأموال التي سيتم توفيرها من تحصيل الضرائب.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي أجراه رئيس الكونفدرالية موريس لوينبرغر مساء الاثنين في بيرن، أوضح فيه أن الحكومة السويسرية ستقدم المساهمة المالية الأكبر في تكاليف خطة الإنقاذ المقترحة. حيث ستوفر مبلغ مليار فرنك سويسري كمبلغ انتقالي يسمح لشركة سويس إير القديمة باستكمال رحلاتها إلى بداية شهر أبريل المقبل، كما أنها ستمتلك حصة عشرين في المائة من أسهم شركة كروس إير بمبلغ ستمائة مليون فرنك سويسري. هذا وسوف تمتلك بعض الكانتونات حصة ثماني عشرة في المائة من أسهم كروس إير الجديدة.

عدا عن ذلك، فإن القطاع الخاص السويسري سيساهم أيضا في خطة الإنقاذ، وذلك من خلال استثماره لمبلغ مليار وسبع مائة مليون فرنك سويسري في شركة الطيران الجديدة. وسيشمل هذا الاستثمار مبلغ الثلاثمائة وخمسين مليون فرنك سويسري الذي ألتزم مصرفا اتحاد البنوك السويسرية وكريدي سويس بتقديمه كجزء من إتفاق مالي أولي.

رغم ذلك، حذر رئيس الكونفدرالية في المؤتمر الصحفي من عدم التعلق بالأوهام فيما يتعلق بمواقع العمل، حيث أكد أن العديد من مواطن العمل ستُفقد خلال عملية إنشاء شركة خطوط وطنية جديدة على أنقاض سويس إير القديمة. هذا وكانت النقابات العمالية قد توقعت خسارة نحو تسعة آلاف وسبعة وعشرين ألف موقع عمل من جراء انهيار شركة سويس إير.

ويأتي القرار إثر مباحثات رفيعة المستوى تواصلت على مدى نهاية الأسبوع وجمعت بين أعضاء من الحكومة السويسرية وقادة رجال الأعمال وممثلين عن الكانتونات. ومن المعروف أن الحكومة الفيدرالية، التي قدمت مبلغ أربعمائة وخمسين مليون فرنك سويسري لتمكين شركة سويس إير من مواصلة رحلاتها، قد أعلنت مسبقا عن استعدادها لتقديم المزيد من الدعم المالي شريطة أن يساهم القطاع الخاص السويسري أيضا في جهود الإنقاذ.

دعم قوي من الرأي العام السويسري

هذا وقد أبرز استطلاع للرأي العام أجرته صحيفة السونتاج تزاينتج الأسبوعية Sonntag Zeitung بأن نسبة واحد وستين فاصلة ثلاثة في المائة من السويسريين يرون بضرورة تقديم الحكومة دعما ماليا إضافيا إلى الخطوط الجوية الجديدة، على حين أبدى سبعة وعشرون في المائة فاصلة ثمانية رغبتهم في أن تمتلك الحكومة أغلبية في حصص الشركة الجديدة.

وكان عدد كبير من القادة الحكوميين وزعماء الأحزاب السياسية الرئيسية قد حذروا من أن الفشل في إيجاد بديل لشركة سويس إير سيوجه ضربة قوية إلى سمعة البلاد كمركز اقتصادي هام. في الوقت ذاته، تبدو الشركات السويسرية مترددة في المشاركة في محاولات الإنقاذ الجارية و استثمار أموال المساهمين في مشروع يظل غير مأمون النتائج.

سويس إنفو


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×