تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ماض مثير للجدل وزارة فرنسية تدافع عن مشروع متحف لوكوربوزيي

building

مبنى "سيتي دي رفوج"في باريس المخصص لجيش الإنقاذ، والذي صممه  لوكوربوزييه.

(Keystone / Christophe Petit Tesson)

دافعت وزارة الثقافة الفرنسية عن تأييدها لإنشاء متحف خاص بالمهندس المعماري السويسري - الفرنسي لوكوربوزيي على الرغم من التهم الموجهة له بسبب الروابط التي كانت لهذا الأخير في الماضي مع نظام فيشي.

وقد أثار الإعلان عن هذا المشروع جدلا في فرنسا. وفي الأسبوع الماضي، أعلنت مجموعة من المثقفين معارضتها لتكريم هذا المعماري الشهيررابط خارجي. ومن خلال مقال نشرته صحيفة "لوموند" الفرنسية يوم الإثنيْن 8 أبريل، اتهم تسعة مثقفين الوزارة بالتواطؤ وإعادة تأهيل لوكوربوزيي الذي عرف في الماضي بتعاونه مع النظم الفاشية والمعادية للسامية.

لكن الوزارة ردت خلال نفس اليوم مدافعة عن موقفها من خلال التأكيد على "الطابع الإستثنائي" لأعمال هذا المعماري المشهور. في المقابل، اختارت الوزارة عدم التطرّق إلى الاتهامات الموجهة إلى المعماري السويسري الفرنسي، تاركة الأمر إلى المؤرخين لإجراء "حوار مشروع" بشأن علاقة لوكوربوزيي بنظام فيشي الفاشي والمعادي للسامية.

وكانت وزارة الثقافة الفرنسية قد دعمت، إلى جانب ستة بلدان أخرى، تسجيل أعمال لوكوربوزيي على قائمة التراث الإنساني في عام 2016، على الرغم من التهم التي وجهتها إليه العديد من الدراسات، وهو ما أثار الجدل حول هذا الموضوع في 2015.

فن العمارة إدراج أعمال لوكوربوزيي ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي

أخيرا تم الإعتراف بأهمية أعمال لوكوربوزيي من قبل اليونسكو. ولكن، لماذا تطلّب الأمر كل هذا الوقت من سويسرا لتتوصّل في النهاية إلى اقناع منظمة الأمم ...

وفي عام 2016، أعطي الضوء الأخضر لإنشاء هذا المتحف في مدينة بواسي الصغيرة، الواقعة في ضواحي باريس. ويتوقّع أن تنتهي الأشغال بين عامي 2022 و2023.

SDA-Keystone/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك