Navigation

وزيرة الخارجية السويسرية تؤدي زيارة خاطفة إلى هايتي

قامت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي-ري يوم الأحد الماضي 31 يناير بزيارة خاطفة إلى بور أوبرانس، عاصمة هايتي، حيث التقت رئيس البلاد روني بريفال لتأكيد الــتضامن السويسري مع هايتي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 فبراير 2010 - 09:08 يوليو,

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، لارس كنوخل إن السيدة كالمي-ري زارت بالفعل مدينة بور أوبرانس، مؤكدا بذلك المعلومة التي أوردها في وقت سابق التلفزيون السويسري الروماندي (الناطق بالفرنسية). وأضاف السيد كنوخل أن الوزيرة قـامت أيضا بزيارة موجزة لــعمال المساعدات الإنسانية السويسريين في عين المكان.

وأوضح نفس المتحدث أن السيدة كالمي-ري استُقبلت من طرف الرئيس الهايتي روني بريفال الذي عبرت له عن عميق تضامن وتعاطف الشعب السويسري مع الشعب الهايتي، كما عرضت عليه الطريقة التي ستتواصل بها المساعدات السويسرية لهايتي على المديين المتوسط والبعيد.

وتطرقت الوزيرة أيضا إلى موضوع "أمـــوال دوفاليي". ويذكر أن أرصدة الديكتاتور الهايتي السابق، التي تبلغ قيمتها 7,6 مليون فرنك، والمجمدة في حسابات مصرفية بسويسرا لاتزال موضع نزاع قانوني.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟