وزيرة الخارجية تزور الإمارات والكويت واتفاقية حول الإزدواج الضريبي مع مسقط

أعلن في برن أن وزيرة الخارجية السويسرية ستتحول يومي 6 و7 نوفمبر 2010 إلى دولتي الإمارات والكويت. وجاء في بيان صدر يوم الأربعاء 3 نوفمبر عن الوزارة أن كالمي ري ستشارك في "منتدى صير بني ياس حول السلام والأمن العالم".

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 نوفمبر 2010 - 14:49 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وسيهتم المنتدى الذي تنظمه دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع "أكاديمية السلام الدولية" (مقرها نيويورك) بعملية السلام في الشرق الأوسط. ومن المنتظر أن تشهد التظاهرة التي تنظم سنويا مشاركة عدد كبير من الوزراء وكبار المسؤولين والخبراء من أوروبا والشرق الأدنى والشرق الأوسط.

وأفاد البيان أن وزيرة الخارجية ستؤدي أيضا زيارة عمل رسمية إلى دولة الكويت من أجل "تعزيز العلاقات الثنائية ومزيد تطوير التعاون الإقتصادي" بين البلدين.

ازدواج ضريبي

على صعيد آخر، أعلن في برن أيضا عن اختتام المفاوضات بين سويسرا وسلطنة عُمان لإعداد اتفاقية بخصوص الإزدواج الضريبي. وبالإضافة إلى بند خاص بتقديم المساعدة الإدارية في المجال الجبائي طبقا لمقاييس منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية، تضمن النص الذي تم التوقيع عليه بالأحرف الأولى من جانب الطرفين العديد من التراتيب الإيجابية للإقتصاد السويسري.

وفي الوقت الحاضر، سيظل محتوى الإتفاقية التي تم التوصل إليها مع سلطنة عُمان طيّ السرية وسيتم إطلاع الكانتونات والروابط الإقتصادية المعنية على مضمونه عبر تقرير مُختصر كي يتمكنوا من إعطاء آرائهم بشأنه.

وإثر التوقيع على الإتفاق، سيتم عرض اتفاقية الإزدواج الضريبي بين برن ومسقط على موافقة البرلمان الفدرالي. ولن تدخل حيز التطبيق إلا بعد حصولها على مُصادقة البلدين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة