Navigation

وزيرة العدل تحث على عدم التسامح مطلقاً مع مثيري الشغب في الملاعب

كل ثالث مباراة كرة قدم في سويسرا شابتها حوادث عنف وفقًا للبيانات التي جمعتها السلطات الفدرالية والكانتونية. Keystone

حثت وزيرة العدل كارين كيلر-سوتر المدن والكانتونات السويسرية على الرد بحزم شديد على العنف المرتكب على هامش مباريات كرة القدم. ونقلت صحيفة نويه تسورخر تسايتونغ عن الوزيرة قولها "هناك حاجة لمزيد من الشجاعة في الحرب ضد مثيري الشغب".

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 أغسطس 2019 - 08:38 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

وفي مقابلة نُشرت يوم الخميس 22 أغسطس الجاري في الصحيفة الصادرة في زيورخ باللغة الألمانية، قالت الوزيرة: "لهزيمة مثيري الشغب، كل ما عليك فعله هو تطبيق القوانين. كل ما يحتاجه الأمر متاح بالفعل: القانون والإجراءات الجنائية وقانون المتفجرات والاتفاق حول الشغب. صندوق المعدات موجود على الطاولة، ما عليك إلّا التحلي بالشجاعة واستخدامه".

كيلر-سوتر طلبت أيضا من السلطات المحلية في الكانتونات الاستفادة الكاملة من قوات الشرطة والمدعين العامين، وأشارت إلى أن "المدن المسؤولة عن أعمال الشرطة ملزمة جزئياً بالمشاركة في محاربة هذه الظاهرة".

صدام بين الأندية والمشجعين

مع ذلك، أقرت وزيرة العدل والشرطة السابقة في الحكومة المحلية لكانتون كانتون سانت غالن بوجود "علاقة وثيقة بين المصالح الاقتصادية والرياضة والثقافة والسياسة، ما يجعل اتخاذ تدابير صارمة أكثر صعوبة".

من جهتها، أدلت فيولا امهيرد وزيرة الرياضة مؤخراً بتصريحات مماثلة بعد أن تم التوصل في أوائل يوليو الماضي إلى اتفاق لتحسين التعاون بين أندية كرة القدم والسلطات، وتقرر أيضًا في نفس الاجتماع تنفيذ الإجراءات اللازمة، مثل حظر دخول الملاعب على الجماهير بشكل أكثر منهجية.

مع ذلك، استمر تسجيل  حصول أعمال عنف لى هامش مباريات كرة القدم، فعلى سبيل المثال، اندلعت مشاجرات مساء الأربعاء 21 أغسطس الجاري في شوارع العاصمة برن عندما سار مشجّعون صرب باتجاه ملعب "سويس" بعد انتهاء مباراة بين فريق المدينة "يونغ بويز"وفريق النجم الأحمر لمدينة براغ.

+ اقتران لعبة كرة القدم في سويسرا بالهوليغانز

إثر ذلك تعرض العديد من الأشخاص للهجوم عليهم، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، وجُرح شخص واحد في ظروف غامضة، واضطرت الشرطة لإطلاق أعيرة نارية تحذيرية في الهواء لإعادة الهدوء.

في الأسبوع الماضي أيضا، تعرض رجل يستقل حافلة في زيورخ لهجوم أمام طفليه من قبل أحد المشجعين إثر انتهاء مباراة جمعت بين فريق المدينة ونادي سانت غالن. وقد أصيبت الضحية البالغة من العمر 40 عامًا بجروح خطيرة في الرأس، وكان لا بد من نقله إلى المستشفى.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.