Navigation

وسائل الإعلام السويسرية.. زيادة في حجم الترفيه وتراجع في الجدية

توصلت دراسة جديدة إلى وجود تراجع طفيف في جودة وسائل الإعلام السويسرية في العام الماضي مقارنة بعام 2009. وفيما ارتفع عدد المعلومات ذات الطابع الترفيهي، تراجعت نسبة الأخبار الموصوفة بالجدية. إضافة إلى ذلك، قلت عناية الصحافيين بوضع الأخبار في سياقها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أكتوبر 2011 - 16:31 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وجاء في الدراسة المخصصة لتقييم جودة وسائل الإعلام التي أعدها للعام الثاني على التوالي باحثون من جامعة زيورخ أن الأمر لا يقتصر على انخفاض لجوء السكان السويسريين إلى وسائل الإعلام بل إن هذه الأخيرة أصبحت تتضمن نسبة متزايدة من المعلومات الخفيفة.

من جهة أخرى، اتضح أن نسبة المعلومات المُبهجة (أو ذات الطابع الترفيهي) قد سجلت ارتفاعا بحوالي 7% على مواقع الإنترنت فيما زادت بنسبة 9% في الصحف المجانية. وعلى وجه المقارنة، اشتمل موقع blick.ch (التابع لصحيفة بليك الشعبية الواسعة الإنتشار) على 23% من الأخبار الجدية مقابل 88% لصحيفة "نويه تسورخر تسايتونغ" (تصدر بالألمانية في زيورخ) و"لوتون" (تصدر بالفرنسية في جنيف) الرصينتين.

وذكرت الدراسة بأنه من المُسلّم به أن الصحافة تلعب "وظيفة محورية في الديمقراطية" لأنها تسمح بإثارة النقاش والجدل، ما يعني أن تراجع جودة وسائل الإعلام يُثير إشكالية حقيقية. وفي هذا السياق، اتضح أن عدد الملفات والمقالات التي "تعالج مسائل تتسم بالكثير من التعقيد وذات أهمية للمجتمع" ارتفع بنقطتين حيث تقوم الإذاعات العمومية (49%) والمجلات التي تُقتنى بمقابل والعابرة للجهات (43%) بنشر العدد الأكبر منها.

على العكس من ذلك، يتركز اهتمام المواقع الإلكترونية والصحافة الصفراء والجرائد المجانية على الأفراد وعلى حياتهم الشخصية، وهو ما يُلحق الضرر بالجودة طبقا لمحرري الدراسة التي نشرت يوم 6 أكتوبر بعنوان "يوميات جودة وسائل الإعلام".   

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.