تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

صحة الرئيس الجزائري بوتفليقة في سويسرا لإجراء "فحوص طبية دورية"

رجل على كرسي متحرك يضع بطاقة اقتراع في صندوق بلوري

صورة التقطت يوم 23 نوفمبر 2017 في مكتب اقتراع بالعاصمة الجزائرية حيث أدلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقه بصوته لاختيار أعضاء البرلمان الجديد.

(Keystone)

أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يُواجه مشاكل صحيّة منذ إصابته بجلطة دماغية في عام 2013، توجّه يوم الاثنين 27 أغسطس الجاري إلى جنيف لإجراء فحوص طبية "دورية"، بحسب ما أفادت وكالة الانباء الجزائرية.

ولم تكشف الرئاسة الجزائرية عن مزيد من التوضيحات بخصوص الفحوص الطبية ولا عن المدة التي ستستغرقها ولا في أي مستشفى ستجري.

وسبق لبوتفليقة (81 عاماً) أن أجرى فحوصاً في الخارج، ولا سيّما في جنيف وغرونوبل (جنوب شرق فرنسا)، منذ إصابته بجلطة دماغية استدعت بقاءه في مستشفى فال-دو-غراس في باريس أكثر من 80 يوماً.

وقبل أقلّ من سنة من موعد الإنتخابات المقرّرة مبدئيا في شهر أبريل 2019، صدرت عدة دعوات من أنصار لبوتفليقة تناشده الترشّح لولاية خامسة، علماً بأنه يحكم البلاد منذ عام 1999.

وعلى الرغم من أن الرئيس الجزائري لم يُعلن بعدُ ما إذا كان يعتزم الترشّح مجددا أم لا، فإن العديد من المراقبين يرجّحون فرضية ترشّحه.

ومنذ سنوات، بات الوضع الصحّي لبوتفليقة محلّ جدل في الجزائر لا سيما وأنه منذ أصيب بالجلطة الدماغية أصبح ظهوره نادرا ولم يُلق أي خطاب، كما يُواجه صعوبات في الكلام والحركة ويتنقّل في كرسي متحرّك.

يُشار إلى أن بوتفليقة شارك في حدثيْن عامّيْن في شهري أبريل ومايو الفائتين. كما ظهر في التلفزيون الوطني يوم 5 يوليو 2018، الذي يُصادف العيد الوطني الجزائري، بمناسبة قيامه بوضع إكليل من الزهور إحياء لذكرى شهداء حرب الإستقلال عن المُستعمر الفرنسي.

AFP/SDA-ATS/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك