Navigation

Skiplink navigation

يوم الحسم... في ال "تيتشينو جيت"

يطالب الادعاء بسجن الرئيس السابق للمحكمة الجنائية في كانتون التيتشينو لمدة عامين بسبب تلقيه رشاوي من من شخص يشتبه في تورطه مع المافيا swissinfo.ch

من المنتظر أن تصدر محكمة سويسرية اليوم قرارها في حق القاضي لسويسري السابق، فرانكو فيردا. وبغض النظر عن نتيجة الحكم، فإن قضية الفساد المتورط فيها أيضا رجل يشتبه في كونه زعيم للمافيا، جيراردو كومو، ستظل واحدة من أشهر القضايا التي هزت أركان الأوساط القضائية في كانتون التيتشينو.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 يونيو 2001 - 12:25 يوليو,

تهمة السيد فرانكو فيردا، Franco Verda، التي يقف بسببها أمام العدالة هي قبوله لرشاوى من السيد جيراردو كومو، Gerardo Cuomo، وانتهاكه لشرف مهنته كقاضي. أما السيد كومو فهو ملاحق من قبل السلطات الإيطالية بتهم تتعلق بتهريب السجائر، والتورط في عمليات فساد، وانتهاك القانون الفيدرالي الخاص بالأجانب.

وكان الادعاء قد كرر يوم أمس أمام المحكمة في لوجانو مطالبته بسجن السيد فيردا لمدة عامين، والحكم على كومو بالسجن لمدة ثمانية عشر شهرا مع وقف التنفيذ.

وإذا كانت الأنظار تتجه اليوم إلى المحكمة توقعا لصدور الحكم، فإن القضية في حد ذاتها، والتي أصبحت تسمي تيتشينو جيت، تحتفظ بخصوصية كبيرة لاسيما وأنها تسببت، عند الكشف عنها العام الماضي، في صدمة هزت النظام القضائي في كانتون التيتشينو. والاهم، أنها سلطت الأضواء على الدور السويسري في تجارة تهريب السجائر، وهي تجارة تظل شوكة في جنب العلاقات السويسرية مع الاتحاد الأوروبي.

ولعل مبعث الصدمة الحقيقي هو المنصب الرفيع الذي تبوأه السيد فيردا، حيث كان رئيسا للمحكمة الجنائية في كانتون التيتشينو، والذي أظهرت التحريات تلقيه لنحو ثمانمائة ألف فرنك سويسري (أي ما يعادل أربع مائة وأربعة وخمسين ألف دولار أمريكي).

حيثيات.. وخلاف

تعود التهم الموجهة للسيد فيردا إلى قضية جرت وقائعها قبل عامين. حيث كان القاضي السابق مسئولا عن الحكم في قضية تتعلق بمبلغ ثلاثة ملايين ومائتي ألف فرنك سويسري تمت مصادرته من حسابات بنكية لرئيس شبكة إيطالية للمافيا، فرانسيسكو برودينتينو، Francesco Prudentino. ويزعم الادعاء أن السيد فيردا حصل على ربع المبلغ مقابل إصدار حكم بإلغاء قرار المصادرة وإطلاق المبلغ المجمد في حسابات السيد برودينتينو السويسرية.

في المقابل، فإن إيطاليا تطالب السلطات السويسرية بترحيل السيد كومو وتسليمها إياه للمثول أمام العدالة الإيطالية بتهم تتعلق بتهريب السجائر، وهو الطلب الذي لم تنفذه سويسرا لسبب بسيط هو أن تهريب السجائر لا يعتبر جريمة في قانون الكونفدرالية، بل مجرد تهرب ضريبي. رغم ذلك، فمن المتوقع أن ترحل السلطات الأمنية الرجل المشتبه في زعامته لعصابة مافيا إلى إيطاليا بتهم أخف لم يتم تحديدها بعد.

بقي أن نشير، أن قضية "تيتشينو جيت" عكرت صفو العلاقات السويسرية الايطالية العام الماضي، بعد أن اتهمت روما بيرن ب"حماية" السيد كومو لمدة زادت عن العامين، والسماح له بمواصلة تجارة الاستيراد والتصدير التابعة له.

سويس إنفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة