تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

يو.بي.اس يعيّن السويسري سيرجيو ارموتي رئيسا تنفيذيا مؤقتا

قال كاسبار فيليغر رئيس مصرف يو.بي.اس يوم الأحد 25 سبتمبر 2011 إن الرئيس التنفيذي الجديد المؤقت للبنك كُلف بإعادة تنظيم بنك الإستثمار وهي مهمة قد تستغرق عامين أو ثلاثة أعوام.

وقبل مجلس إدارة البنك يوم السبت استقالة الرئيس التنفيذي أوزفالد غروبل (67 عاما) بسبب فضيحة تعاملات دون تصريح بقيمة 2.3 مليار دولار وعين سيرجيو ارموتي خلفا له بصفة مؤقتة.

وفيما يبحث المجلس عن مرشح من داخل أو خارج البنك لتولي المنصب بشكل دائم، قال فيليغر في تصريحات صحفية نشرت يوم الأحد في زيورخ إن الرئيس السابق للبنك المركزي الالماني اكسل فيبر يشارك في عملية اختيار الرئيس التنفيذي كمستشار مستقل. وأضاف أن فيبر لن يتولى منصب رئيس مجلس إدارة البنك السويسري حتى عام 2013.

وقال فيليغر: "إن ارموتي الذي انضم للمصرف كرئيس لمنطقة أوروبا والشرق الاوسط وافريقيا في ابريل الماضي وعمل في لندن ونيويورك مرشح قوى للإستمرار في منصب الرئيس التنفيذي".

وصرح فيليغر لصحيفة NZZ am Sonntag الأسبوعية قائلا: "لديه خبرة كبيرة ويحمل الكثير مما تحتاجه ادارة بنك وأعتقد أيضا أن من الجيد أنه سويسري".

وقال فيليغر إن مجلس الادراة طلب من ارموتي بالفعل التعجيل بتقليص أنشطة بنك الإستثمار وأشار إلى أن "إصلاح البنك يستغرق على الأرجح عامين أو ثلاثة أعوام كي يُستكمل".

وواجه فيليغر وهو وزير مالية سابق في الحكومة الفدرالية مطالبات بالإستقالة بسبب الفضيحة وقال في مؤتمر صحفي بالهاتف يوم السبت "إن البنك ملتزم بخطة ضم فيبر لمجلس إدارة البنك العام المقبل وتولي منصب رئيس مجلس الإدارة في عام 2013"، وقد أعاد التأكيد على هذه النقطة يوم الأحد.

وكان مجلس ادارة يو.بي.اس وافق يوم السبت 24 سبتمبر على استقالة الرئيس التنفيذي أوزفالد غروبل بعد أن خسر البنك السويسري 2.3 مليار دولار في معاملات غير مرخص بها وقال إنه عين سيرجيو ارموتي خلفا له.

وكان ارموتي (51 عاما) وهو من كانتون تيتشينو السويسرية الناطقة بالايطالية قد انضم الى يو.بي.اس في ابريل قادما من أوني كريديت ليرأس قسم أوروبا والشرق الاوسط وافريقيا. وكان قد عمل 18 عاما في ميريل لينش قبل انضمامه الى أوني كريديت في 2005.

وقال مجلس الإدارة في بيان أصدره إنه طلب من الإدارة تسريع الاصلاح الجاري للأنشطة المصرفية الاستثمارية "مع التركيز على أعمال الإستشارات وأسواق رأس المال واستقطاب العملاء والحلول".

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×