مُستجدّات ورُؤى سويسريّة بعشر لغات

نواب أمريكيون يطالبون بحجب جزء من المساعدات العسكرية لمصر بسبب مخاوف حقوقية

النائب الديمقراطي جريجوري ميكس عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي يجيب على أسئلة خلال مؤتمر صحفي بمقر الكابيتول هيل بواشنطن في صورة من أرشيف رويترز . reuters_tickers

من باتريشيا زنجيرل

واشنطن (رويترز) – طالبت مجموعة من أعضاء مجلس النواب الأمريكي إدارة الرئيس جو بايدن يوم الخميس بحجب جزء من المساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة إلى مصر بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

وينضم هؤلاء بذلك إلى مجموعة أخرى من المشرعين تطالب بنفس الأمر قبل حلول الموعد النهائي في 30 سبتمبر أيلول. ومن المتوقع أن تتخذ الإدارة الأمريكية قرارها قبل ذلك التاريخ.

ويخضع حوالي 300 مليون دولار من المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر البالغة 1.3 مليار دولار لنتيجة مراجعة وضع حقوق الإنسان في البلاد كل عام. وفي العام الماضي حجبت إدارة بايدن 130 مليون دولار من ذلك المبلغ بسبب سجل القاهرة الحقوقي.

وقال النواب الذين يقودهم النائب الديمقراطي جريجوري ميكس عضو لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس في خطاب “لا يزال آلاف المصريين، من بينهم صحفيون ونشطاء سلميون في المجتمع المدني ومدافعون عن حقوق الإنسان وشخصيات سياسية، محتجزين بسبب اتهامات ذات دوافع سياسية وكثيرا ما يتعرضون لانتهاكات وسوء المعاملة والإهمال الطبي”.

وأحجمت وزارة الخارجية عن التعليق على الخطاب باعتباره رسالة اعتيادية من الكونجرس. ولم ترد السفارة المصرية في واشنطن حتى الآن على طلب للتعليق.

وتعتبر واشنطن أن القاهرة شريك استراتيجي وحليف مهم في منطقة مضطربة وقالت عدة مرات إنها ملتزمة بدعم احتياجاتها الدفاعية المشروعة.

وكانت مجموعة من 11 عضوا بمجلس الشيوخ بقيادة السناتور الديمقراطي كريس ميرفي، رئيس اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأوسط بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، قد أرسلت في الآونة الأخيرة خطابا تطالب فيه الإدارة بحجب مبلغ 300 مليون دولار من المساعدات.

وتطالب جماعات معنية بحقوق الإنسان أيضا بحجب المبلغ.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية – تحرير محمود رضا مراد)

قراءة معمّقة

الأكثر مناقشة

SWI swissinfo.ch - إحدى الوحدات التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية

SWI swissinfo.ch - إحدى الوحدات التابعة لهيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية