تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"أربعون عـاما من الإحتلال .. يكفي"

سيدة إسرائيلية ترفع لافتة احتجاج على احتلال الأراضي الفلسطينية في تظاهرة لنشطاء سلام في مدينة القدس يوم 4 يونيو 2007

(Keystone Archive)

تواصل منظمات المجتمع المدني وبعض الأحزاب السياسية السويسرية الداعمة للشعب الفلسطيني فعاليات أسبوع تخصصه للتحسيس بمعاناة الشعب الفلسطيني تحت شعار "40 عاما من الإحتلال.. يكفي".

التظاهرة التي تشارك فيها 40 منظمة غير حكومية في العديد من المدن السويسرية يراد لها أن تكون غير عنفية لحث القادة السويسريين على تقديم الدعم الفعلي لتطبيق القانون الدولي.

في الذكرى الأربعين لاحتلال إسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة والعديد من الأراضي العربية عقب هزيمة حرب الأيام الستة، نظمت أربعون منظمة غير حكومية سويسرية أو لها مقر في سويسرا وتجمعات كنسية وأحزاب سياسية، أسبوعا للتضامن مع الشعب الفلسطيني وللتنديد بالاحتلال الإسرائيلي.

التظاهرة التي تم تنظيمها تحت شعار "كفاية 40 عاما من الإحتلال"، انطلقت يوم 3 يونيو من جنيف على شكل قافلة، وستعود إليها يوم 9 يونيو بعد المرور بمدن نيون ولوزان وفريبورغ وبرن وبيل. كما ستشهد مدن سويسرية أخرى مثل، سيون في كانتون فالي وسانت إيميي بكانتون الجورا، تظاهرات جانبية.

وستنتهي هذه التظاهرة يوم الأحد 9 يونيو بمسيرة تنطلق على الساعة الثانية بعد الظهر من وسط مدينة جنيف للمرور أمام سفارة إسرائيل، ثم تنظيم سلسلة بشرية تربط بين مقر البعثة الإسرائيلية لدى الأمم المتحدة والمقر الأوروبي للأمم المتحدة في قصر الأمم، وستختتم بحفل في ساحة الأمم المتحدة بمشاركة فنانين من فلسطين وسويسرا ودول أوروبية، مثل ريمة البنا، وميشال بوهلر وكلارا مورو وآخرين.

تذكير بمعاناة الشعب الفلسطيني

في مختلف المحطات التي ستمر بها القافلة، سيتم تنظيم ندوات وعروض سينمائية ومسرحية، تعكس جانبا من معاناة سكان الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ أكثر من أربعين سنة، كما ستعرض خلالها بعض تجارب البعثات الإنسانية المختلفة، التي زارت الأراضي المحتلة لتقديم المساعدة أو للتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني.

كما ستتخذ بعض التظاهرات، مثل تلك التي ستنظم يوم الجمعة 8 يونيو أمام القصر الفدرالي في العاصمة برن، شكل احتجاج على وجه من أوجه الاحتلال، وبالأخص إقامة جدار رمزي للتنديد بإقامة الجدار العازل من طرف القوات الإسرائيلية. أما عند مرور القافلة بمطار باييرن Payerne العسكري في كانتون فريبورغ، فسيركز المتظاهرون على مطالبة السلطات السويسرية بوقف كافة أشكال التعاون العسكري مع إسرائيل.

رسائل ومطالب

ويقول المنظمون إن الهدف من تنظيم هذه المسيرات والتظاهرات على مدى أسبوع كامل عبر مدن سويسرية في الذكرى الأربعين لاحتلال إسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان يتمثل في "مطالبة المجموعة الدولية بضرورة التدخل لوقف الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية ولوقف انتهاك حقوق الإنسان والقانون الدولي".

كما طالب المشاركون في المسيرة في النداءات الموجهة للمسؤولين السويسريين بـ "العمل على اتخاذ مواقف عملية لتطبيق القانون الدولي ووقف كل الاستثمارات والمشاركة في شركات تستفيد من الاحتلال والتوقف عن أي تعاون عسكري مع الجيش الإسرائيلي أو شراء معدات عسكرية، وأخيرا، دعم القوى الملتزمة بإيجاد حل سلمي في المجتمعين، الإسرائيلي والفلسطيني".

وفي النداء الذي رافق الإعلان عن الأسبوع التضامني، أكد المنظمون على أن "أي حل للسلام، يجب أن يرتكز على احترام حقوق الإنسان والاعتراف بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وتطبيق القانون الدولي".

كما اعتبروا أن "التخلي عن ممارسة أي عنف ضد السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي إسرائيل، شرط لا غنى عنه للتوصل إلى حلول غير عنيفة ولإقرار حوار بنّـاء".

تذكير بحقوق الإنسان

في سياق متصل، أشارت السيدة لويز آربور، المفوضة السامية لحقوق الإنسان في بيان أصدرته في جنيف بمناسبة الذكرى الأربعين للاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية بأن "البحث الطويل عن حل في منطقة الشرق الأوسط جعل مسالة حقوق الإنسان تتخذ المكانة الخلفية، وهذا أمر يجب ألا يكون كذلك".

كما طالبت المفوضة السامية بضرورة "أن يترك الاحتلال مجالا للبحث عن حل"، مشيرة إلى أن البحث عن حل على المدى البعيد وتجاوز الأزمات الطارئة "يجب أن يتما في إطار احترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي".

أخيرا، شهد قصر الأمم في جنيف مساء الثلاثاء 5 يونيو تنظيم أمسية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، شارك فيها ممثلون عن الدول العربية والإسلامية وعدد من ممثلي دول مجموعة عدم الانحياز، بالإضافة الى ممثلين عن المنظمات الدولية وغير الحكومية، التي تتعامل بشكل أو بآخر مع الشعب الفلسطيني.

سويس إنفو – محمد شريف - جنيف

نبذة عن بعض المنظمات النشطة في سويسرا لدعم الشعب الفلسطيني

جمعية سويسرا - فلسطين: أسست بموجب القانون السويسري كمنظمة مدنية مستقلة عن كافة الأحزاب السياسية، هدفها دعم الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه غير القابلة للتصرف، كما أوضحتها منظمة التحرير الفلسطينية واعترفت بها المجموعة الدولية من خلال قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. وتدعم هذه الجمعية بالأخص: حق عودة اللاجئين الى ديارهم والحق في تقرير المصير، والحق في إقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس، ومن آخر نشاطاتها، مبادرة موجهة للحكومة الفدرالية تحت شعار "من أجل حل عادل ودائم في الشرق الأوسط"، مقرها في العاصمة الفدرالية برن، وتنشط بالدرجة الأولى منذ السبعينات من القرن الماضي في العاصمة الفدرالية واالأنحاء الناطقة بالألمانية من سويسرا.

جمعية المساعدة الصحية السويسرية للفلسطينيين: أسست عام 1989 بالتركيز على المشاريع الصحية مع تطوير مجال النشاط، وفقا لتطور طبيعة الصراع، لتشمل ميادين اجتماعية أيضا، وهذه الجمعية تنشط بالدرجة الأولى في الأنحاء السويسرية الناطقة بالفرنسية

تحالف الطوارئ من أجل فلسطين: تحالف لمعظم الجمعيات والمنظمات الفلسطينية السويسرية أو السويسرية المتعاطفة مع قضية الشعب الفلسطيني. من بين نشاطاته، تنظيم تظاهرات دورية او مستمرة للتحسيس بقضية الشعب الفلسطيني والمشاركة في معظم التظاهرات التي تعرفها سويسرا لدعم الشعب الفلسطيني، وإرسال بعثات مدنية للاراضي المحتلة لحماية ومساعدة الفلسطينيين. ومن آخر نشاطاته، دعم الحملة الهادفة لمطالبة السلطات السويسرية بوقف او تعليق التعاون العسكري مع إسرائيل.

جمعية صوت يهودي من أجل سلام عادل بين إسرائيل وفلسطين: أسست في زيورخ في عام 2002 من قبل مواطنيين من أصل يهودي يعتريهم قلق من التطورات الجارية في إسرائيل وفلسطين. وقد حددت لنفسها هدف دعم مبادرات السلام بين الطرفين وتنظيم نشاطات في سويسرا للتعريف بالأصوات الإسرائيلية والفلسطينية الداعية للسلام. الجمعية المنظمة على شكل تجمع، تشدد على أن نظرتها لإسرائيل هي نظرة منتقدة، ومن مطالبها "انسحاب إسرائيل حتى حدود السبعة وستين".

جمعية ميران - فلسطين: أسست في عام 2002 بهدف دعم شرائح من المجتمع الفلسطيني، انطلاقا من مدينة ميران في ضواحي جنيف، وتركز على دعم الأطفال الفلسطينيين، بحيث تسهر على إقامة مركز ثقافي في تقاطع الطرق بين ثلاث مخيمات في قطاع غزة، كما نظمت مخيمات صيفية لأطفال قطاع غزة.

لجنة الحق في العودة: منظمة لها فروع في العديد من الدول الأوروبية والأمريكية وتعمل للدفاع عن حق العودة والمطالبة بتعويض اللاجئين الذين أخرجوا من ديارهم منذ النكبة، ومساعدة اللاجئين الفلسطينيين لتفادي المشاكل التي تعترضهم في بلدان الاستقبال.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×