Navigation

 إقرارٌ سويسري بالتقصير

من اليسار وزير النقل السويسري موريتس لوينبرغر وسفير سويسرا في المانيا فرنر بومان خلال القداس الديني Keystone

اعترف وزيرُ النَّقل السويسري مُوريتس لُوينبرغر بحُدوث أخطاء في تعامُلِ بلاده مع حادث اصطدام طائرتين جنوبي ألمانيا الأسبوع الماضي. جاء ذلك خلال حضوره لقداس ديني أقيم في ألمانيا ترحما على أرواح الضحايا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 يوليو 2002 - 17:28 يوليو,

باسم الشعب السويسري والكانتونات والحكومة الفدرالية، أعرب وزيرُ النقل السويسري موريتس لويبرغر عن تعاطفه العميق مع أسر ضحايا اصطدام طائرة "البووينغ" التابعة لشركة DHL بطائرة روسية ليلة الاثنين 1 يوليو فوق بحيرة كونستونس جنوب ألمانيا قرب الحدود السويسرية.

وجاءت تصريحات السيد لوينبرغر أثناء حضوره يوم الجمعة 12 يوليو قداسا دينيا أقيم في Uberlingen جنوب ألمانيا ترحما على أرواح 71 شخصا ذهبوا ضحية الحادث، معظمهم أطفال من جمهورية باشكُورتوستان الروسية.

وأقرَّ الوزير السويسري بأن بلاده لم تكن في مُستوى إدارة الأزمة التي نجمت عن الحادث، خاصة بعد إلقاء الجزء الأكبر من المسؤولية على شركة "Skyguide" السويسرية للمُراقبة الجوية التي اتُّهمت بالإهمال والتي اوكلت اليها المانيا منذ سنوات مراقبة جزء كبير من اراضيها الجنوبية.

وقال السيد لوينبرغر في هذا السياق إن هاجس تحمُّل جزء من المسؤولية عن مقتل 71 شخصا ولَّدت في أول الأمر اضطرابا كبيرا تلاه خلطٌ أكبر على مستوى التواصل مع الجهات المعنية لدرجة عدم تمكن المسؤولين السويسريين من اختيار الكلمات المُناسبة في هذا الظرف. وأكد وزير النقل السويسري أن بلاده لن تبخل بأي جهود من أجل تسليط الضوء على أسباب الحادث، كما وعد بتقديم سويسرا لدعم مالي لأسر الضحايا الرُّوس.

غياب رئيس الكنفدرالية

وجاءت تصريحاتُ السيد لوينبرغر في الوقت الذي أعلنت الحكومة السويسرية أن رئيس الكنفدرالية كاسبار فيليغر لن يتمكن من حضور القداس الديني يوم السبت 13 يوليو في جمهورية باشكُورتوستان الروسية ترحما على ارواح الضحايا.

وقد عزت وزارةُ المالية السويسرية تغيُّب السيد فيليغر عن القداس لأسباب أمنية، حيث أوضحت أنه لا يمكن ضمان سلامة الوفد السويسري وسط الغضب والحزن الذين يعتريان أسر الضحايا الروس.

أما سلطات جمهورية باشكوُرتوستان فقد أعربت بوضوح عن معارضتها لزيارة رئيس الكنفدرالية السويسري منتقدة موقف برن بعد الحادث. وصرح نائب رئيس وُزراء هذه الجمهورية خالياف اشمُوراتوف أن رئيس الكنفدرالية وباقي المسؤولين السويسريين محل ترحيب في أي وقت ما عدا يوم جنازة ضحايا اصطدام الطائرتين.

وفي رده على أسباب هذه المعارضة، قال المسؤول الروسي: "خلال الأيام الأولى التي تلت الكارثة، وخلافا للقواعد الأخلاقية، اتهم السويسريون طاقم الطائرة الروسي بعدم الكفاءة وحمَّلوهم مسؤولية الحادث."

وأكد المسؤول الروسي "أن سويسرا، وخلافا لألمانيا وعددٍ من الدُّول لم تبعث بتعازيها على الفور لجمهورية باشكوُرتوستان، لذا لا يمكن توقع رد فعل اسر الضحايا إزاء قدوم الوفد السويسري."

وقد سارعت برن بنفي ما جاء على لسان المسؤول الروسي بشأن تأخر التعازي السويسرية حيث أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن رئيس الكنفدرالية بعث ببرقية تعازي لروسيا يوم الثلاثاء أي بعد ساعات قليلة من اصطدام الطائرتين في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين فاتح يوليو.

سويس انفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.