تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"ارتفاع أسعار النفط لا يهدد النمو السويسري"

عادت أسعار البنزين في سويسرا إلى الإرتفاع مجددا لكنها لم تصل بعد إلى المستويات القياسية التي بلغتها في سبتمبر 2005 إثر إعصار كاترينا (الصورة التقطت في محطة للبنزين في زيورخ يوم 9 سبتمبر 2005)

(Keystone Archive)

هذه هي قناعة كتابة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية التي أعربت مؤخرا عن اعتقادها أن ارتفاع أسعار النفط (التي قفزت صباح 20 أبريل إلى 74 دولارا للبرميل في لندن) لا يمثل خطرا على الظرف الاقتصادي في الكنفدرالية.

في المقابل، يُنتظر أن يرتفع سعر لتر البنزين والديزل إلى 1,80 فرنكا خلال الأشهر المقبلة.

بعد أن تجاوز سعر برميل النفط 72,20 دولارا في لندن يوم الثلاثاء 18 أبريل الجاري جراء المخاوف من توقف صادرات البترول بسبب النزاع بين إيران والغرب حول برنامج طهران النووي، صرح رئيس الخبراء الاقتصاديين في كتابة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية في برن أيمو برونيتي أن أسعار النفط القياسية "لا تهدد الاقتصاد السويسري".

وأوضح الخبير في حديثه مع وكالة "أسوشييتد بريس" يوم الثلاثاء الماضي أن عوامل اقتصادية أخرى - مثل نسبة التضخم المنخفضة- لا تزال مشجعة بشكل كبير لدرجة أن الوضع لا يتطلب مراجعة توقعات النمو الاقتصادي في سويسرا بـ2% خلال عام 2006، علما أن تلك التوقعات تقوم على متوسط سعر البترول في حدود 60 دولارا للبرميل.

في المقابل، قال السيد برونيتي إن الارتفاع الحاد لسعر النفط خلال العامين الماضيين كان أحد الأسباب التي دفعت البنك الوطني السويسري إلى الحفاظ على معدلات فوائد منخفضة، مما أدى إلى إنعاش النمو الاقتصادي.

لكن الخبير الاقتصادي أضاف أن الاقتصاد "قد يتراجع إذا ما سجلت أسعار النفط من جديد ارتفاعا قياسيا".

ويعتقد محللون اقتصاديون أن أي تراجع ملحوظ على مستوى إنتاج النفط قد يقفز بسعر النفط إلى أكثر من 80 دولارا للبرميل الواحد. ويذكر أن سعر البترول قد تضاعف تقريبا خلال العامين الماضيين نتيجة ارتفاع الطلب والتهديدات المحيطة بالإمدادات النفطية.

ربيع ساخن في محطات الوقود..

ويدفع المستهلك السويسري حاليا 1,70 فرنكا (1.33 دولارا) لاقتناء لتر من البنزين بينما ارتفع سعر 100 لتر من زيت التدفئة بـ10 فرنكات مقارنة مع عام 2005.

وبسبب الطلب المتزايد بقوة على البنزين وضعف قدرات التصفية في الولايات المتحدة، يتوقع نادي السيارات السويسري "Touring Club Suisse" (وهو الجمعية الرائدة في سويسرا في مجال المساعدة التقنية والقانونية والإرشاد والإعلام المرتبط باستعمال الطرق) أن يرتفع سعر لتر البنزين والوقود إلى 1,80 فرنكا خلال الأشهر القادمة ولغاية موسم الصيف.

وكان السعر القياسي السابق في سويسرا للتر الوقود قد بلغ 1,77 فرنكا في سبتمبر الماضي بسبب تداعيات إعصار كاترينا في الولايات المتحدة.

ويذكر أن سعر نفط برنت في لندن قفز صباح الخميس 20 أبريل إلى 74,22 دولارا، وهو أعلى مستوى له على الإطلاق منذ تسجيله في البورصة عام 1988.

سويس انفو مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×