Navigation

"الفيفا" توقف 6 من أعضائها بتهم الفساد وتلقي الرشوة

رغم السحب المتلبدة فوق سماء الفيفا، يحتضن مقرها في زيورخ يوم 2 ديسمبر 2010 الإجتماع المقرر لاختيار البلدان المرشحة لاحتضان مونديالي 2018 و2022 Keystone

في زيورخ، أصدرت لجنة الاخلاق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الخميس 18 نوفمبر 2010 عقوبات تتراوح بين عام واحد و4 أعوام بحق 6 أعضاء في الفيفا بينهم التونسي سليم علولو على خلفية التورط في فضيحة الرشوة المرتبطة باختيار البلدين المضيفين لنهائيات كأس العالم لعامي 2018 و2002.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 نوفمبر 2010 - 14:07 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وأوضحت اللجنة التي ترأسها السويسري كلاوديو سولسر وضمت في عضويتها الناميبي بتروس داماسيب والاوروغوياني خوان بدرو دامياني والفرنسي دومينيك روشتو والاندونيسي دالي طاهر وروبرت توريس من غوام، في بيان لها أنها قررت إيقاف 6 اعضاء من ممارسة اي نشاط مرتبط بكرة القدم (اداري او رياضي أو نشاط آخر) لفترات تتراوح بين عام واحد و4 اعوام بعدما اقتنعوا بخرقهم لبنود مختلفة من قانون الأخلاق للاتحاد الدولي.

وكان الاتحاد الدولي فتح تحقيقا في 18 أكتوبر الماضي بحق عضوين في لجنته التنفيذية هما النيجيري اموس ادامو والتاهيتي رينالد تيماري وطالب من لجنة الاخلاق القيام بتحقيق معمق ومستقل في هذا الصدد. وفي 20 من الشهر ذاته قررت لجنة الاخلاق إيقاف 6 اعضاء في الاتحاد الدولي مؤقتا وهم فضلا عن ادامو وتيماري، التونسي سليم علولو والمالي امادو دياكيتي واهونغالو فوسيمالوهي من تونغا والبوتسواني اسماعيل بامجي.

واضافت اللجنة ان العقوبات اتخذت عقب اجتماعات للجنة التي انعقدت في زيورخ من 15 الى 17 نوفمبر الحالي في مقر الاتحاد الدولي في مدينة زيورخ السويسرية.

وتتنافس انكلترا وروسيا واسبانيا-البرتغال (ملف مشترك) وهولندا-بلجيكا (ملف مشترك) على استضافة مونديال 2018، في حين تتنافس قطر واستراليا والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية لاستضافة مونديال 2022

ومن المقرر أن يعلن الاتحاد الدولي عن هوية مضيفي مونديالي 2018 و2022 في الثاني من ديسمبر المقبل في مدينة زيورخ السويسرية.

في السياق نفسه، أعلن سولسر ان اللجنة اوقفت ادامو لمدة 3 اعوام مع تغريمه 10 آلاف فرنك سويسري (7400 يورو)، وقال قرر الاتحاد الدولي "منع السيد ادامو من ممارسة اي نشاط مرتبط بالرياضة لمدة 3 اعوام وتغريمه 10 آلاف فرنك سويسري"، مشيرا الى ايقاف تيماري لمدة عام واحد مع تغريمه 5 الاف فرنك سويري (3700 يورو). وتابع سوسلر "بهذه القرارات التي ارغمنا للاسف على اتخاذها، قمنا بتوجيه رسالة. لا يمكننا تغيير العالم. يتعين على أي مسؤول أن يكون فوق الشبهات، لا يحق له الوقوع في الخطأ".

من جهتها اعلنت جيرالدين لوسيور محامية تيماري ان الاتحاد الدولي للعبة أوقف موكلها لمدة عام واحد وبرأه من الاتهامات بالرشوة. وقالت جيرالدين في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية (فرانس برس): "ابلغتنا لجنة الاخلاق للتو بانها اوقفت السيد تيماري لمدة عام واحد اعتبارا من 20 أكتوبر الماضي".

وأضافت "لقد تمت تبرئته من جميع تهم الرشوة، ومع ذلك اعتبرت لجنة الاخلاق (التابعة للفيفا) بان مجرد التفاوض بحق صوته وخيار التصويت للنسختين المقبلتين لكأس العالم 2018 و2022، مخالف للاخلاق" لتبرير ايقاف موكلها لمدة عام. واشارت المحامية الى ان موكلها سيستأنف هذه العقوبة.

وبحسب قوانين الفيفا فان الاطراف المعنية بالعقوبة تملك 10 ايام بعد استلامها قرار لجنة الاخلاق من أجل الاستئناف.

من جهة أخرى، اعلن الاتحاد الدولي انه "لا وجود لادلة كافية" تثبت اتفاقا محتملا بين الملفين القطري والاسباني-البرتغالي حول تبادل الاصوات للتصويت على اختيار البلدين المضيفين لنهائيات كأس العالم 2018 و2022.

وكان الاتحاد الدولي فتح تحقيقا حول اتفاق محتمل بين الملف المشترك لاسبانيا والبرتغال المرشحتين لاستضافة مونديال 2018، وملف قطر المرشحة لاستضافة مونديال 2022 حول تبادل الاصوات.

وجاءت العقوبات كالتالي:

- التاهيتي رينالد تيماري (نائب رئيس الاتحاد الدولي): عقوبة الايقاف لمدة عام واحد عن كل نشاط مرتبط بكرة القدم (اداري ورياضي او نشاط اخر) على المستويين الوطني والدولي. كما تم تغريمه 5 الاف فرنك سويسري.

- النيجيري اموس ادامو (عضو اللجنة التنفيذية للفيفا): ايقاف من ممارسة اي نشاط مرتبط بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة 3 اعوام، وغرامة مالية بقيمة 10 الاف فرنك سويسري).

- التونسي سليم علولو (رئيس مكتب تسوية الخلافات داخل الفيفا وعضو لجنة قوانين اللاعبين في الفيفا): ايقاف من ممارسة اي نشاط مرتبط بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة عامين مع غرامة مالية بقيمة 10 الاف فرنك سويسري.

- اهونغالو فوسيمالوهي من تونغا (الامين العام لاتحاد تونغا لكرة القدم): ايقاف من ممارسة اي نشاط مرتبط بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة 3 اعوام مع غرامة مالية بقيمة 10 الاف فرنك سويسري.

- المالي امادو دياكيتيه (عضو لجنة الحكام التابعة للفيفا): ايقاف من ممارسة اي نشاط مرتبط بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة 3 اعوام مع غرامة مالية بقيمة 10 الاف فرنك سويسري.

- البوتسواني اسماعيل بامجي (عضو شرفي في الاتحاد الافريقي لكرة القدم): ايقاف من ممارسة اي نشاط مرتبط بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة 4 اعوام مع غرامة مالية بقيمة 10 الاف فرنك سويسري.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.