تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

 برن وواشنطن: تعاون امني وثيق

(Keystone)

قام وفد يراسه مدير الشرطة الفدرالية السويسرية بزيارة الى الولايات المتحدة، تباحث خلالها مع المسؤولين عن الاجهزة الامنية الامريكية في تعزيز التعاون بين برن وواشنطن في مجالات عدّة منها مقاومة الارهاب والجريمة المنظمة.

اجرى جون لوك فيز، مدير المكتب الفدرالي للشرطة والوفد الذي رافقه يومي الثلاثاء والاربعاء، مباحثات مع ممثلين عن مكتب التحقيقات الفدرالي FBI ووكالة الاستخبارات المركزية CIA وجهاز الامن الرئاسي، كما التقى مع مسؤول في وزارة المالية الامريكية.

وقال السيد فيز، ان هذه الزيارة ساهمت في مدّ الجسور بين برن وواشنطن فيما يتعلق بالتعاون القضائي، مشيرا الى ان الاتصالات الشخصية تكتسي، عند اندلاع الازمات، اهمية حيوية. واضاف مدير الشرطة الفدرالية ان سويسرا دعت بعد احداث 11 سبتمبر خبراء امريكيين للمشاركة في مجموعات العمل التي تم تشكيلها لبحث القضايا المتعلقة بالارهاب.

ويرى جون لوك فيز ان المسؤولين الامريكيين الذين التقى بهم، اعربوا عن اعجابهم بالهياكل الامنية الجديدة، التي اقرتها سويسرا والاجراءات التي اتخذتها الكنفدرالية لمقاومة تمويل الاعمال الارهابية.

كما اهتم الوفد السويسري في واشنطن بمسالة تخزين المعلومات الخاصة بالجريمة، وذلك في اطار توجه الكنفدرالية، بالاتفاق مع السلطات الامنية في الكانتونات، نحو فتح سجلّ وطني لهذا الغرض يراعي القوانين السويسرية حول حماية المعطيات الشخصية.

وقال رئيس الشرطة الفدرالية، ان الولايات المتحدة تستغل كمّا كبيرا من المعطيات والمعلومات لا يمكن استعمالها في سويسرا، مشيرا الى ان التعاون الامني بين واشنطن وبرن ظل منذ احداث 11 سبتمبر، بين مدّ وجزر، معتبرا ان الصعوبات التي واجهها الجانبان تتعلق باختلاف الانظمة القضائية واساليب العمل.

وقد جاءت زيارة الوفد الامني السويسري لتجاوز هذه الاختلافات من خلال صياغة وثيقة تعاون في مجال مقاومة الارهاب والجريمة المنظمة وتهريب الاموال المكتسبة بطرق غير مشروعة.

تبادل الخبرات والمعلومات

ويذكر ان سويسرا والولايات المتحدة تربط بينهما اتفاقية تعاون قضائي ابرمت عام 1973 واصبحت سارية المفعول عام 1977. كما ان التعاون قائم بينهما في اطار الشرطة الدولية، انتربول. اما الوثيقة الجديدة التي سيحدّد وضعها لاحقا كمعاهدة او اتفاقية، فانها تتضمن تبادل الخبرات والمعلومات بين الوكالات الامنية الامريكية والسويسرية.

وقد توجه الوفد الامني السويسري يوم الخميس في زيارة الى كندا لاجراء مباحثات مماثلة مع الاجهزة الامنية والاستخبارية في أوتاوا. كما يزور ممثل عن وزير العدل الامريكي جون اشكروفت سويسرا في غضون الاسابيع المقبلة.

وقال مدير الشرطة الفدرالية السويسرية، ان "الامريكيين يعتبرون ان سويسرا شريك رئيسي في التعامل مع مضاعفات 11 سبتمبر، ليس فقط في مجال مقاومة الارهاب، بل لان برن وضعت كامل ثقلها في التعامل مع هذه الازمة". ويذكر ان القضاء السويسري جمّد منذ اعتداءات 11 سبتمبر، حسابات مصرفية تحتوي اكثر من 61 مليون فرنك، في اطار التحقيق في وسائل تمويل تنظيم القاعدة.

سويس انفو

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك