تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"تجمع الياسمين" السوري يوجه نداء إلى رئيسة الكنفدرالية السويسرية

ناشدت مجموعة سوريي سويسرا "تجمع الياسمين" رئيسة الكنفدرالية ووزيرة الخارجية ميشلين كالمي-ري دعم الجهود الرامية إلى إحالة الملف السوري على المحكمة الجنائية الدولية.

وبعث "تجمع الياسمين" يوم الأربعاء 13 يوليو الجاري للسيدة كالمي-ري رسالة مفتوحة تتضمن مطالبه. ولم يتم الكشف على أسماء الموقعين على هذا الخطاب لأسباب أمنية، خوفا من عمليات انتقامية ضد أسرهم في سوريا، مثلما أوضحت عضوة في التجمع في تصريحات أدلت بها لإذاعة سويسرا الروماندية (المتحدثة بالفرنسية).

وأكدت أن "سويسرا، البلد المدافع عن حقوق الإنسان، لا يمكن أن يظل صامتا"، معربة عن أمل التجمع في أن تدعم برن منظمة العفو الدولية لإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وتريد المجموعة السورية أن يكون السفير السويسري في سوريا شاهدا على المظاهرات الاحتجاجية في سوريا مثل نظيريه الفرنسي والأمريكي.

وقالت عضوة التجمع ضمن هذا السياق "إذا ما قام السفير السويسري في سوريا يوم جمعة، يوم الصلاة، في مكان يشهد الاحتجاجات، قد يُجنب المتظاهرين التعرض لردود فعل عنيفة من قبل قوات النظام"، مشيرة إلى أن الممثل الدبلوماسي السويسري سيصبح "شاهدا رسميا دوليا على الطابع السلمي لتحركات المتظاهرين".

وكان السفير الأمريكي في سوريا قد التقى يوم الجمعة الماضي بعدد من المتظاهرين في حماة، عندما زار ونظيره الفرنسي المدينة بدون إذن مسبق.

وقد تعرضت لاحقا سفارتا البلدين في دمشق إلى هجوم من قبل أنصار الحكومة السورية الحالية في مناسبتين على مدى ثلاثة أيام، مما أسفر عن إصابة ثلاثة عملاء فرنسيين.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×