تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"خطة واعدة" برنامج التدريب المهني التمهيدي يلقى نجاحا كبيرا

Henok, a recognised refugee from Eritrea, works at the Haerkingen parcel centre

يشارك هينوك، وهو لاجئ من إريتريا، في برنامج التدريب المهني كمتدرب في مركز الطرود في هيركينغن كجزء من برنامج تحضيري للتدريب المهني ليصبح متخصصًا في الخدمات اللوجستية بمؤسسة البريد السويسري.

(© Keystone / Gaetan Bally)

نجح ثلثا اللاجئين وطالبي اللجوء الذين شاركوا في برنامج تدريب تمهيدي تديره الحكومة في الظفر بتدريب مهني متكامل، وفق ما تمّ الإعلان عنه يوم الثلاثاء 12 نوفمبر الجاري.

شارك 18 من أصل 26 كانتونا سويسريا في برنامج "التدريب المهني التمهيدي" الذي استمر عاما واحدا، بعد أن أُطلق في أغسطس 2018، ووفّر تدريبا لـ 750 لاجئًا وطالبًا للجوء. وكان الهدف منه المساعدة على الاندماج وإعداد ذوي الإمكانات للانخراط في سوق العمل للحصول على تدريب متكامل.

أكمل 610 فردا من بين الـ 750 الذين بدأوا البرنامج التجريبي السنة الأولى من التدريب التمهيدي. وتمكن ثلاثة أرباع هؤلاء من العثور على تدريب مهني يستجيب لمتطلبات المؤهلات الفدرالية. كما وجد حوالي 5٪ من المشاركين وظيفة في سوق العمل.

أمانة الدولة للهجرةرابط خارجي، التي شاركت في تمويل هذا البرنامج التدريبي، وصفت النتائج بأنها  "واعدة".

وأوضحت في بيان أصدرته يوم الثلاثاء 12 نوفمبر الجاري ما يلي: "عبّر المشاركون والمدارس المهنية والشركات عن رضاهم بشكل عام عن سير هذا البرنامج"، وأضافت: "إنهم يؤكدون جدوى هذا التدريب التمهيدي وضرورة توجيه هذا البرنامج لإعداد المشاركين فيه وتأهيلهم للالتحاق بتدريب مهني يستجيب لمتطلبات السوق".

أمانة الدولة للهجرة أكّدت أن نسبة المتسربين من هذا البرنامج بلغت حوالي 19 ٪ من مجموع  المشاركين. وهذا الرقم مشابه لنسبة الذين لا يُكملون عادة دورات تدريبية احترافية في سويسرا.

المشاركون في هذا البرنامج عملوا طيلة ثلاثة أيام في الأسبوع في شركات، واكتسبوا المهارات العملية والأكاديمية واللغوية اللازمة لخوض تدريب مهني احترافي لاحقا.

تمديد البرنامج وتوسيعه

في شهر مايو 2019، قررت الحكومة الفدرالية تمديد العمل بهذا البرنامج التجريبي لمدة عامين وتوسيع نطاق العرض ليشمل أيضا المراهقين من غير طالبي اللجوء وبقية فئات الشباب.

ووفقا لأمانة الدولة للهجرة "يرى المتخصّصون في التدريب أنه بالامكان إدخال تحسينات فيما يتعلق بالإشراف الخارجي على المتدربين وتبادل الخبرات، لكن الخطة في حد ذاتها توفّر إمكانات لتعزيز المهارات اللغوية للمشاركين".

يُعدّ برنامج الاندماج التجريبي، الذي أُطلق في ديسمبر 2015 ، جزءًا من جهود الحكومة الفدرالية لتعزيز إمكانات القوى العاملة الوطنية. كما أنه يُعدّ جزءًا من أجندة الاندماج الوطني - وهي عبارة عن اتفاق تم التوصل إليه بين الحكومة الفدرالية والحكومات المحلية في الكانتونات - يشرح بالتفصيل كيف تخطط السلطات للإسراع بإدماج اللاجئين في سوق العمل. 

هذا وتبلغ تكلفة البرنامج التجريبي الذي يمتدّ أربع سنوات 46.8 مليون فرنك.

فوائد جمّة للتعليم والتدريب التدريب المُبكر لطالبي اللجوء يُقلّص النفقات على المدى الطويل

أظهرت دراسة جديدة أن المُسارعة بإلحاق طالبي اللجوء الشبان بمسارات التعليم والتدريب المهني - بغض النظر عن وضعهم القانوني - له آثار إيجابية على ...

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 نوفمبر, 2019 10:09 ص

Keystone-SDA/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك