Navigation

"سولتزر ميديكا" تتنفس الصعداء ... ولكن

Keystone

تمكنت شركة سولتزر ميديكا السويسرية المتخصصة في إنتاج المفاصل الاصطناعية من حسم النزاع القضائي مع المرضى المتضررين من استخدام مفاصل اصطناعية من إنتاجها، واعتبرت حكم المحكمة الأمريكية بخصوص تعويضات للمرضى، عادلا ومنصفا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 مايو 2002 - 15:11 يوليو,

استمعت المحكمة الفدرالية في كليفلاند بولاية اوهايو الأمريكية على مدى يومين كاملين إلى أقوال المتضررين من استخدام المفاصل الاصطناعية التي أنتجتها شركة سولتزر ميديكا السويسرية لتعلن بعدهما عن حجم التعويضات التي يجب على الشركة سدادها للمتضررين، والتي رأت رئيسة المحكمة أنها تعويضات منطقية وعادلة.

وينص هذا الحكم القضائي على حصول كل مريض على مبلغ مائتي ألف دولار أمريكي تعويضا عن الأضرار التي لحقت به من جراء استعمال المفاصل الاصطناعية التي ثبت عدم مطابقتها للمواصفات القياسية الدولية وأدت في بعض الحالات إلى إحداث مضاعفات مركبة لعدد من المرضى، الذين سيحصلون بدورهم على تعويض أكبر.

وستتكفل سولتزر ميديكا بسداد سبعمائة وخمسة وعشرين مليون دولار على أن تتحمل شركة سولتزر -الأم- وشركة فينترتور السويسرية للتأمينات سداد بقية التعويضات التي يبلغ مجموعها مليار دولار أمريكي، سيستفيد منها ثلاثة آلاف وخمسمائة وثمانية من المرضى، ألفان وتسعمائة منهم استخدموا مفاصل اصطناعية من إنتاج الشركة في منطقة الحوض، والبقية يحملون ركبااصطناعية، كما سيحصل محامو المتضررين على ثلث إجمالي التعويضات كأتعاب لهم.

بداية جديدة .. بإسم جديد

وعلى الرغم من أن شركة سولتزر ميديكا رحبت بقيمة التعويضات، إلا أنه من غير المعروف حتى الآن عدد المتضررين الذين سيوافقون على المبالغ التي حددتها المحكمة لكل منهم، حيث من المحتمل أن يلجأ البعض منهم إلى رفع دعاوى منفصلة لزيادة قيمة التعويضات. لذلك حرصت الشركة على حماية فرعها في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل قانوني خشية أن يتمكن المتضررون من وضعها تحت تصرف السلطات القضائية في حال توصلهم من خلال الدعاوى المنفصلة إلى أحكام قضائية جديدة تقضي بسداد تعويضات تفوق مقدرة الشركة.

القضية التي أثارت اهتمام الأوساط الطبية والصناعية على مستوى العالم نظرا للشهرة الفائقة التي تتمتع بها سولتز ميديكا في مجال الأعضاء البديلة والمفاصل الاصطناعية، كادت أن تؤدي إلى انهيار الشركة بشكل كامل العام الماضي، حيث لم تتمكن من تحقيق أية أرباح.

إلا أن بياتريس تشانس المتحدثة باسم سولتزر ميديكا اعتبرت الحكم القضائي خطوة هامة في المرحلة الحالية، مشيرة إلى أن الشركة حققت مبيعات جيدة في الربع الاول من هذا العام. وأعربت عن املها في ان يعمل النهج الجديد للشركة على رفع أداء خدماتها، لا سيما بعد تغيير اسمها ووضع برنامج عمل جديد تستعيد به ثقة المتعاملين معها.

سويس انفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.