تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"سويس" تتخذ القرار " المصيريّ "

جون ماك كولوك، الرجل الذي يدير دفه تحالف "وان وورلد" لشركات الطيران الذي قررت شركة "سويس" الإنضمام إليه

بعد تفكير وتروّ عميقين، اختارت الخطوط الجوية السويسرية "سويس" الانضمام للتحالف المعروف باسم "وَان وورلد"، عوضا عن الانخراط تحت راية "لوفتهانزا".

"سويس" تصبح العضو التاسع في "وَن وورلد"، التحالف العالمي الذي ضمّ حتى الآن 8 خطوط جوية مدنية من بلدان مختلفة.

وأخيرا، أعلنت الخطوط الجوية السويسرية عن قرارها الذي كان متوقعا بفارغ الصبر منذ أسبوع على الأقل، والذي كان مسبوقا بقرار وقف التجارة بأسهم "سويس" حتى منتصف نهار الثلاثاء، حيطة من المضاربات على سهم المجموعة، في هذا الاتجاه أو الآخر في البورصة.

فقد قررت إدارة الخطوط الجوية السويسرية وقف التجارة مؤقتا بأسهم المجموعة، على خلفية موجة التكهنات حول الخيار الذي ستتخذه المجموعة في موعد أقصاه ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، وبسبب عدم إمكانية حدس تصرفات المساهمين في المجموعة لدى الإعلان عن مسارها الجديد.

جدير بالملاحظ أن هنالك شبه إجماع بين المراقبين والمحللين على نقطة واحدة لا غير فيما يتعلق بمجموعة "سويس"، وهي أن المجموعة لا تقوى على التمويل الذاتي، أي على البقاء والوجود بمفردها، دون التحالف أو الاندماج مع مجموعة أخرى.

50 مليون فرتك...

وقد كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن السلبيات والإيجابيات لكل من الخيارين المطروحين أمام "سويس"، وهما الاندماج في مجموعة لوفتهانزا الألمانية أو الالتحاق بتحالف "وَان وورلد" الذي يضم 8 خطوط جوية مدنية من ضمنها، "أمريكان إيرلاينز" و "بريتيش إيرويز" و "إيبيريا" أو "فِين إير" وغيرها.

في هذا، يأتي قرار "سويس" صبيحة الثلاثاء مغايرا لوجهة نظر أغلبية المحللين الذين رأوا أن الحل الأفضل بالنسبة للخطوط الجوية السويسرية يتمثل في الاندماج مع الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا، لأنه يُمكنها من الحصول على قرض طارئ هي في أمس الحاجة إليه لاستئناف خدماتها الجوية، ويبلغ 500 مليون فرنك سويسري.

أما الآن، وبعد الإعلان عن الانضمام لتحالف "وََان وورلد"، أعلنت الخطوط الجوية بريطانية "بريتيش إيرويز" عن الاستعداد لوضع 50 مليون فرنك تحت تصرف "سويس" في إطار الاتفاقيات الثنائية التي تمت بين الطرفين في أواخر سبتمبر الماضي، على أن تحاول "سويس" الحصول على الباقي من المساهمين أو من مصادر أخرى.

ثقة بالمستقبل!

ويقول المحللون في ردود الفعل الأولى على قرار "سويس" صبيحة الثلاثاء، إن الحديث عن مردود يقدر بحوالي 100 مليون فرنك نتيجة المشاركة في خدمات "وَن وورد"، لا يُمثل شيئا مضمونا يعادل الالتزام مثلا بزيادة السيولة النقدية التي تحتاج لها "سويس" حاجة ماسّة.

إلا أن أندريه دوزيه André Dosé مدير "سويس" يؤكد، أنه على ثقة بأنه سيتوصل إلى اتفاق على إيجاد التمويل الضروري للمجموعة، في إطار المفاوضات المتواصلة مع عدد من البنوك المحلية والأجنبية، ومع السلطات الفيدرالية السويسرية بالذات.

ويبني دوزيه هذه الثقة على حقيقة أن "سويس" تكسب نشاطا جديدا بالتحالف مع "وَن وورلد"، عن طريق الحصول مستقبلا على حصة من كعكة التحالف العالمي المذكور الذي يعرض على زبائنه 8600 رحلة جوية يومية بين 570 مطارا من مطارات العالم في 136 بلدا.

ومنذ الآن، يتحدث المراقبون عن نية التحالف الجوي المدني العالمي "وَن وورد" الذي يملك 1852 طائرة غير طائرات "سويس"، في تعزيز دور مطار زوريخ، كحلقة رئيسية من حلقات المواصلات الجوية في قلب القارة الأوروبية.

وقد يأتي هذا الاقتراح بفوائد واضحة على جميع الأطراف المعنية خاصة سلطات المطار، لكنه سيزيد ولا شك من صعوبة التوصل إلى حل وسط مع ألمانيا المجاورة، حول مشاكل الضجيج في المناطق الألمانية المجاورة للمطار.

جورج أنضوني - سويس إنفو

باختصار

اختارت الخطوط الجوية السويسرية "سويس Swiss الانضمام للتحالف العالمي المعروف باسم "وَان وورلد" Oneworld، عوضا عن تسليم زمام الأمور في المجموعة للخطوط الجوية الألمانية "لوفتهانزا" Lufthansa. ويؤكد المراقبون، أن هذا الخيار لا يحل كامل المشاكل التي تواجهها الخطوط السويسرية.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×