"طبْ ليه ما نعملش سيكس قبل الجواز؟"

FIFF

نطقتها هكذا تقريبا "على بلاطة وبدون لف ولا دوران" مثلما يقول المصريون، شابة مُحجبة ترتدي أزياء زاهية الألوان تتناسق مع ماكياجها. توجهت بسؤالها الجريء والمباشر هذا، ولكن بقدر من التحفظ، إلى خطيبها الجالس معها في مقهى شعبي. ولها شروط طبعا مُقابل ممارسة الجنس قبل الزواج.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 مارس 2012 - 07:32 يوليو,

هذا هو لب موضوع الشريط القصير "Café Regular, Cairo" أو "قهوة عادي" للمخرج الهندي الأمريكي ريتيش باترا، من إنتاج هندي-مصري، والذي يـُعرض ضمن فعاليات مهرجان فريبورغ السينمائي الدولي. الحوار بين الخطيبين، والذي يلامس العبث في كثير من الأحيان، يتواصل 11 دقيقة ويضع "على الطربيزة" موضوعا شديد الحساسية والخصوصية. يكسر تابوها لم تعتد الآذان العربية على سماعه وطرحه على الشاشة العملاقة، خاصة وأنه يصدر من شفتي شابة تُفاجئ خطيبها والمشاهد معه بمُقترحات أخرى تجعلك تصاب بمزيج من الصدمة والفضول والانزعاج والحرج...، دون أن تفارق الابتسامة شفتيك أو عينيك.

وفي مساهمة قادمة، ستتعرفون على الأسباب التي دفعت نائبة المدير الفني لمهرجان فريبورغ السينمائي الدولي، ديلفين جانري، المسؤولة عن برنامج الأشرطة القصيرة في المهرجان، إلى اختيار هذا العمل تحديدا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة