تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"كريدي سويس" يخسر ثلاثمائة مليون

مجموعة كريدي سويس تسجل خسائر بثلاث مائة مليون فرنك سويسري

(swissinfo.ch)

أعلنت مجموعة "كريدي سويس"، وهي ثاني أهم المجموعات المصرفية في سويسرا بعد البنك السويسري المتحد "يو.بي.إس"، عن تسجيل خسائر بلغت ثلاثمائة مليون فرنك سويسري، خلال الأشهر الثلاثة التي انتهت في موفى شهر أيلول ـ سبتمبر الماضي.

وبهذا تصبح مجموعة "كريدي سويس" ثالث البنوك الأوروبية الرئيسية التي تسجل الخسائر خلال الرُبع الثالث من العام، بينما أعلن بنك "يو.بي.إس." عن تراجع في ربحه الصافي بنسبة ستة وخمسين في المائة لنفس الفترة.

ضمن هذه الخسارة التي أعلنتها مجموعة "كريدي سويس" والتي كانت متوقعة على أي حال، أكثر من مائتي مليون فرنك سويسري خسرها فرع المجموعة المعروف باسم "كريدي سويس فيرست بوسطن" المتخصص بالاستثمارات وإدارة الثروات.

ونسب المسؤولون هذه الخسارة للأوضاع في البورصات والأسواق المالية ولتراجع الطلبات على الاستثمارات وأخيرا للهجمات الإرهابية ضد الولايات المتحدة الأمريكية يوم الحادي عشر من شهر أيلول ـ سبتمبر.

وسجل "كريدي سويس فيرست بوسطن" هذه الخسائر رغم الاعلان عن إلغاء ألفي مكان من مواطن العمل في الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها بعد شراء شركة "دين وِتّر" الأمريكية للاستثمارات، في محاولة لتوفير مليار ونصف المليار فرنك بحلول نهاية عام ألفين واثنين القادم.

البنوك والمصارف تمر بمحنة عالمية

إلا أن قسم الاستثمارات وإدارة الثروات، لم يكن القسم الوحيد الذي عانى من الأوضاع السلبية في الأسواق، فقد تراجعت أرباح قسم الخدمات المالية لمجموعة "كريدي سويس" بنسبة قاربت خمسين في المائة لتستقر بحدود مائتين وخمسة وعشرين مليون فرنك، عوضا عن نصف المليار لنفس الفترة من العام الماضي.

ومقابل هذه الخسائر للرُبع الثالث، حققت المجموعة ربحا صافيا بلغ مليار وثلاثمائة مليون فرنك خلال الرُبع الثاني من العام، وتتوقع نتائج إيجابية بهذا الحجم تقريبا للأشهر الثلاثة الأخيرة الباقية من عام ألفين وواحد.

وقد برر لوكاس موليمان، رئيس المجلس الإداري لمجموعة "كريدي سويس" هذه النكسات بالإشارة إلى أن قطاع البنوك والمصارف بأكمله حول العالم، قد واجه التحديات الكبيرة خلال الرُبع الثاني من العام، بسبب التباطؤ الاقتصادي والأزمات في البورصات العالمية وضربة الحادي عشر من شهر أيلول ـ سبتمبر.

ويلاحظ المحللون أن قيمة حصة "كريدي سويس" في مجموعة "سويس لايف" للتأمينات، قد تراجعت بحوالي أربعمائة مليون فرنك سويسري، بسبب تراجع سعر سهم "سويس لايف" بحوالي عشرين في المائة خلال شهر أكتوبرـ تشرين الأول فقط.

كما يلاحظون على أساس البيانات الأخيرة لمجموعة "كريدي سويس" أن المجموعة لم تُدخل مائتي مليون فرنك سويسري في كشف الأرباح، كضمان لتمويل المعاشات والأجور المستحقة لموظفي الخطوط الجوية السويسرية "سويس إير" التي انهارت في أوائل العام.

وعلى نحوي بنك "يو.بي. إس." لم تعلن مجموعة "كريدي سويس" عن إلغاء أماكن العمل، لكنها أعلنت عن إعادة تنظيم بعض الأقسام والفروع بصفة تتجاوب والأوضاع الحالية في الأسواق المالية.

جورج انضوني


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك