Navigation

 مناشدةٌ سويسرية لوقف القتال في السودان

يتزامن التصعيد الأخير مع زيارة السفير السويسري لتسوية النزاع في السودان الى واشنطن للتباحث مع الادارة الأمريكية حول الوضع في هذا البلد العربي الافريقي Keystone Archive

ناشدت سويسرا الأطراف المتناحرة في السودان إلى وقف أعمال العنف التي اندلعت بعد مرور أسبوع فقط على توقيع معاهدة سلام بين الخرطوم وجيش تحرير الشعب السودان المتمرد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 أغسطس 2002 - 16:08 يوليو,

جاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية السويسرية أن برن تشعر بالقلق أمام تصاعد العنف والعدد المُرتفع للضحايا المدنيين اثر اندلاع القتال في جنوب السودان.

وقد اتهم جيش تحرير الشعب السوداني المتمرد القوات النظامية بقتل ما لا يقل عن ألف مدني في هجوم واسع النطاق شنته جنوب البلاد، وهو هجوم يأتي بعد مرور أقل من أسبوع على اتفاق السلام المبرم في كينيا بين الحكومة وحركة جُون غرنغ الذي التقى الرئيس عمر حسن البشير لتكريس المصالحة.

ودعت سويسرا الطرفين إلى العودة إلى طاولة المفاوضات والعمل على ترسيخ الحوار السلمي البناء بينهما. ويذكر أن الكنفدرالية توسطت ونجحت في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة السودانية وجيش تحرير الشعب السوداني في يناير الماضي في منطقة النوبة وسط البلاد.

وأمام التطورات الأخيرة، دعت وزارة الخارجية السويسرية إلى ضرورة وقف أعمال العنف من الجانبين والى العمل بكل الوسائل للحفاظ على الإنجازات التي تحققت مؤخرا على طريق إيجاد تسوية سياسية للنزاع القائم في السودان منذ حوالي عشرين عاما.

الحكومة السودانية تنفي إثارة العنف

وقد نفت حكومة الخرطوم بشدة ما قاله جيش تحرير الشعب السوداني من أن القوات النظامية شنت هجوما واسعا في منطقة غربي النيل الأزرق يوم الجمعة. وحمَّل القائم بالأعمال السوداني في العاصمة الكينية نيروبي مسؤولية اندلاع أعمال العنف إلى مليشيات تتصرف بشكل مستقل عن الخرطوم مُشيرا إلى أن الأخبار الصادرة عن المتمردين حول عدد الضحايا مبالغ فيها. وأكد السيد أحمد ديردايري أن ما تروجه حركة السيد غرنغ لا أساس له من الصحة.

ويُذكر أن اتفاق السلام الذي أبرمته الحكومة والمعارضة الأسبوع الماضي في كينيا يضع مبدئيا حدا لحرب أهلية متواصلة منذ 1983 وينص على إمكانية انفصال الجنوب عن الشمال بعد فترة انتقالية تتواصل ست سنوات.

سويس انفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.