تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

إحياء أسطورة هايدي أشهر رواية سويسرية تُضيء الشاشة الفضية

شيفرة التضمين

تُعتبر "هايدي" القصة السويسرية الأكثر شعبية وشُهرة. ويجري حاليا تصوير فيلم جديد يبث الحياة مُجددا في هذه الشخصية المرموقة في أدب الأطفال، بمشاركة الممثل السويسري الذي يحظى بشهرة عالمية، برونو غانس.(SRF / swissinfo.ch)

تحكي رواية هايدي التي كتبتها المؤلفة السويسرية المتحدثة بالألمانية يوهانا شبيري عام 1881، قصة الطفلة هايدي اليتيمة التي اضطرت للعيش مع جدها سيء المزاج في منطقة جبال الألب في كانتون غراوبوندن. وعندما بدأت تتأقلم مع ظروف العيش الجديدة وتعرفت على أصدقاء جدد، مثل راعي الماعز بيتر، أجبرتها الظروف على مغادرة جبال الألب.

تم تناول أو إعادة مُعالجة قصة هايدي مرات عديدة من قبل عالم الأدب، والسينما، والمسرح، والسياسة والفكاهة، والإنترنت، وحتى من طرف القطاع التجاري. أما آخر معالجة لهذه الرواية فتتم حاليا باللغة السويسرية الألمانية من طرف شركة الإنتاج الفرنسية "استوديو كانال". ويقوم بدوريْ "هايدي" و"بيتر" فنانان صاعدان سويسريان هما آنوك ستيفّن وكويرين أغريبي. أما دور الجد فيُجسّده الممثل السويسري المعروف عالميا برونو غانس، الذي اشتهر بأدواره في أفلام "الجنة فوق برلين"، و"السقوط"، و"القارئ".

فريق من التلفزيون السويسري العمومي الناطق بالفرنسية زار موقع التصوير في كانتون غراوبوندن والتقى هناك مع الشخصيات الرئيسية في الشريط.