تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"يجب التوقّـف عن تجريم سويسرا"

ذكّـرت دوريس لويتهارد، وزيرة الاقتصاد السويسرية لدى زيارتها روما يوم الخميس 5 نوفمبر، أن سويسرا لم تعُـد مُـدرجة على القائمة الرمادية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، وتبعا لذلك، يجب أن تُـسحب من القائمة السوداء الإيطالية وأن لا تتعرّض مستقبَـلا للتجريم من طرف السلطات الإيطالية، التي تلاحِـق المتحايلين على الضرائب.

وفي تصريحات أدلت بها لوسائل الإعلام في روما، قالت الوزيرة: "العفو الجبائي (في إشارة إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإيطالية مؤخّـرا)، أمرٌ مشروع، لكننا لسنا موافقين على الطريقة التي يُـفعّـل بها. فاقتصار عمليات المراقبة على المصارف السويسرية، يوازي تجريما لها".

وأوضحت دوريس لويتهارد، أنه سيكون جيدا التمكّـن من استئناف المفاوضات المتعلِّـقة بالاتفاق حول الازدواج الضريبي بين سويسرا وإيطاليا، الذي تتمثّـل أحد أهدافه في سحب اسم سويسرا من القائمة السوداء الإيطالية، مثلما أشار مكتبها الصحفي في وقت متأخّـر من مساء الخميس.

مع ذلك، ترى الوزيرة أنه "من غير المحتمل استئناف المفاوضات قبل نهاية موعِـد العفو الجبائي الإيطالي، المحدّد ليوم 15 ديسمبر" القادم. وكان هانس – رودولف ميرتس، وزير المالية ورئيس الكنفدرالية للعام الجاري، قد أعلن في صحف يوم الأحد الماضي 2 نوفمبر، وقْـف المفاوضات المتعلِّـقة باتفاق جديد حول الازدواج الضريبي مع إيطاليا في أعقاب الحملة المنظمة، التي نفّـذتها سلطات الجباية الإيطالية ضدّ بنوك سويسرية.

يُـشار إلى أن دوريس لويتهارد تحوّلت إلى روما لمناقشة العلاقات الاقتصادية بين البلدين، التي توصف بـ "الجيِّـدة" مع نظيرها الإيطالي كلاوديو سكايولا.

Swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×