تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الأجور في سويسرا ما سرّ ارتفاع رواتب القساوسة مقارنة ببقية الوظائف؟



قس كاثوليكي وآخر بروتستانتي يباركان نفق غوتهارد خلال افتتاحه في يونيو 2016. 

قس كاثوليكي وآخر بروتستانتي يباركان نفق غوتهارد خلال افتتاحه في يونيو 2016. 

(Keystone)

هل يكسب القس السويسري فعلا أكثر من معظم العاملين في المهن الأخرى؟ أظهر كتاب نشر مؤخرا عن الرواتب في سويسرا تفاوتات غير متوقعة بين العاملين في المهن المختلفة، ما أثار فضول قرائنا ودفعنا للبحث في أسباب هذه الظاهرة.

رصد كتاب دليل الرواتب، المكون من 800 صفحة، الذي نشره مؤخرا مكتب الاقتصاد والعمل التابع لكانتون زيورخ، حجم الرواتب التي يحصل عليها العاملون في المهن المختلفة بمنطقة زيورخ بدءا من الخباز وحتى السياسي في أول حياتهم العملية.

وأظهر الكتاب، أن القساوسة في الكنيسة البروتستانتية يكسبون حوالي 9084 فرنكا (9000 دولار) في الشهر، ما يجعلهم في قائمة المهن الأعلى راتبا في سويسرا، حالهم كحال ضباط الجيش والمهندسين المدنيين والصحفيين.

ويعمل القساوسة في المتوسط 48 ساعة في الأسبوع أي ثماني ساعات أكثر من العاملين في معظم المهن، التي تناولتها الدراسة.

وتبلغ ساعات العمل بدوام كامل في سويسرا 40 ساعة في الأسبوع. ويحصل القس الكاثوليكي العامل في كانتون زيورخ على 8595 فرنكا سويسري في الشهر وتبلغ ساعات العمل الأسبوعية 42 ساعة. ويعمل القساوسة عادة لفترة أطول لأنهم يقومون بزيارات لأبناء الطائفة ويؤدون الطقوس الدينية بالإضافة إلى مهام عملهم العادية في الكنيسة.

وأوضح فيرنر ناف، عضو جمعية القساوسة السويسريين، أن رواتب القساوسة تتفاوت بشكل كبير من كانتون إلى آخر في سويسرا وأنه يشترط في القس حصوله على درجة الماجستير والتي تحتاج إلى دراسة مدتها خمس سنوات. وقبل أن يتم تعيين القس في وظيفة دائمة، فإنه يتوجب عليه إكمال تدريبه والذي لا يتقاضى عنه سوى 2500 فرنك شهريا، حسب قوله.

وأضاف فيرنر ناف أن رواتب القساوسة السويسريين تعد فعلا مرتفعة مقارنة بنظرائهم في دول أخرى ولكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن الرواتب في الجزء السويسري الناطق بالألمانية تتفاوت وقد تقل بنسبة 20%، كما أن الرواتب في الجزء الفرنسي أقل أيضا بنسبة 20%، مضيفا أن هذه الدراسة لا تعكس الواقع في سويسرا.

وأكد ناف أنه كانت هناك قاعدة عامة في الماضي تقول إن القس الذي يعمل حوالي 50 ساعة أسبوعيا، يكسب نفس المبلغ، الذي يجنيه مدرس في المرحلة الثانوية يعمل مع الطلاب، الذين يستعدون للالتحاق بالجامعة. ومع ذلك فإن هذه القاعدة لم تعد تنطبق الآن على الوضع الحالي، حيث انخفضت رواتب القساوسة في السنوات الماضية.

ويتم تمويل الكنائس في سويسرا من خلال الضرائب التي يدفعها أعضاء الكنيسة مباشرة للنظام الضريبي للكانتونات. وحسب الانتماء الديني المعلن لكل شخص فإن دافع الضرائب يخضع للرسوم المفروضة إذا كان الدين الذي يتبع له معترف به رسميا من قبل كانتون.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×