تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

 "نستلي" على رأس الشركات العملاقة

(Keystone)

تصدرت مجموعة نستلي العالمية للصناعات الغذائية قائمة الشركات السويسرية الكبرى بعد أن فاقت حصيلة مبيعاتها في عام 2001،أربعة وثمانين مليار فرنك.

تحرص "مجلة التجارة" الأسبوعية على إجراء تقييم سنوي لأكثر الشركات السويسرية نجاحا كتقليد لرصد نشاط الشركات الكبرى ومدى انعكاس ذلك على الحركة الاقتصادية في سويسرا وتأثير الاقتصاد العالمي عليها. وتعتمد المجلة في تقييمها للشركات على ثلاثة عناصر هامة: حجم المبيعات السنوية، والأرباح النهائية، وعدد العاملين.

تأتي مؤسسة غلينكور للتجارة في المواد الخام في المرتبة الثانية بعد نستله بمبيعات سنوية بلغت خمسة وسبعين مليار فرنك وتلتها شركة ميترو للتجارة بالجملة والتجزئة حيث حققت مبيعات وصلت إلى أربعة وسبعين مليار. ويقدر عدد العاملين في شركة نستله العملاقة بمائتين وثلاثين ألف عامل تليها شركة ميترو التي يعمل بها مائة وثلاثة وتسعون الف شخص.

وكما كان متوقعا اختفت شركة "سويس اير" من القائمة بعد انهيارها ولم تحل مكانها أية شركة طيران اخرى، وصعدت شركة كارجيل انترناشيونال للمرة الأولى ضمن أكبر عشر شركات عاملة في سويسرا.

الحضور الدولي ليس شرطا للنجاح

ومن الواضح ان الشركات الكبرى التي احتلت المراكز المتقدمة في قائمة المؤسسات الكبرى هي التي تتمتع بحضور دولي واسع، إلا أن هذا لا يعني أن الشركات التي يقتصر عملها على السوق السويسرية أو ذات نشاط خارجي محدود لا مكان لها في تلك القائمة، حيث ضمت أسماء مؤسسات سويسرية رئيسية في السوق المحلية مثل "ميغرو" اكبر شبكة تصنيع وبيع للمواد الغذائية والتي بلغت مبيعاتها في العام الماضي عشرين مليار فرنك، وشركة الاتصالات السويسرية "سويس كوم" التي حققت مبيعات جاوزت الأربعة عشرة مليارات على الرغم من التنافس الشديد في قطاع الاتصالات داخل سويسرا.

بلغ عدد الشركات السويسرية التي حققت مبيعات تفوق المليار فرنك في العام الماضي مائة وخمس وعشرين شركة. وبينما نجحت مئتان وخمس وعشرون شركة في رفع نسبة مبيعاتها، لم تفلح قرابة المائة شركة في المحافظة على معدلات المبيعات التي سجلتها في السنوات السابقة، ومنيت ست وثلاثون شركة بخسائر فادحة وهي من الشركات العاملة في مجالات الخدمات والتجارة العامة والصناعة مثل شركة ABB وشركة اسكوم للتقنيات الدقيقة وشركة "كروس اير" للطيران ومؤسسة "كوني" للأسفار والسياحة.

مجالات الطاقة والتقنية الدقيقة في الصدارة

القائمة السنوية التي تحرص مجلة التجارة على إصدارها ومتابعتها كل عام تضم شركات ومؤسسات تعمل في قطاعات مختلفة مثل الصناعات الثقيلة والماكينات ويتمثل هذا القطاع في خمسة وثلاثين شركة، والتقنية الإليكترونية بست وعشرين شركة، والمواد الغذائية بخمس وعشرين شركة وتجارة السيارات وقطع غيارها باثنتين وعشرين شركة، ونفس العدد للشركات العاملة في مجال الطاقة.

ولاحظت المجلة أن الشركات العاملة في مجال الطاقة والتقنيات الطبية والنقل الثقيل هي التي حققت زيادة في مبيعاتها بنسبة تراوحت بين سبعة عشر واثنين وعشرين في المائة.

ارتفاع البطالة رغم النجاح

ترتيب الشركات العشرة الأولى لهذا العام هو تقريبا نفس ترتيب الشركات خلال العام الماضي مع اختلاف طفيف وانخفاض ملحوظ في مبيعاتها جميعا وبنسب متشابهة تقريبا، وهو ما انعكس بشكل عام على أسواق العمل في سويسرا حيث اضطرت سبع وتسعون شركة كبرى إلى تقليص عدد العاملين فيها.

وكان لهذا التراجع أثره على أسواق العمل في القطاعات المختلفة، حيث لوحظ تراجع فرص العمل المتاحة في المجال الصناعي بشكل كبير وفي مجال الخدمات بصورة أقل خلال الربع الأول من هذا العام، ومن المتوقع أن يتواصل هذا التراجع خلال السنة، لا سيما مع مخاوف المستثمرين من تقلبات السوق بعد بدء العمل بالاتفاقيات الثنائية بين سويسرا والاتحاد الاوروبي..

سويس إنفو

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting