تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

150 عاماً قصّة من الصوف عن الثقافة السّويسريّة

عندما أطلق مصنع شافهاوزن في شمال سويسرا حملة إعلانيّة مبتكرة للترويج  لشركة شافهاوزن فولا (Schffhausen Wolle)، استطاع وضع الشركة على الخريطة وجدل الصوف في الثّقافة السّويسريّة ليصبح جزءاً منها، وكلّ ذلك قبل 150 عاماً من الآن. 

أوجد رودلف شويلير في عام 1867 أوّل تقنّية لإنتاج الصّوف الممشوط وذلك في شافهاوزن على نهر الرّاين، وبعد عام واحد فقط بدأ إنتاج كرات الصّوف الممشوطة. أسّست شافهاوزن فولا نفسها كرائدة للإنتاج اليدويّ لكرات الصّوف في سويسرا والعديد من فروعها تمكّنت من بيع منتجاتها على مستوى العالم بأكمله، حتّى عام 1974 كانت قد صدّرت لـ 26 دولة في قارّات خمس. 

ولكن بعد ذلك سبّب انخفاض شديد في مبيعات الصوف مشاكل حقيقيّة لهذا النّوع من الصّناعة اليدويّة، حيث ازدهرت صناعة وتجارة المنسوجات القطنيّة المصنوعة آليّاً والمصدّرة من الشّرق الأقصى ممّا أدّى في ثمانينات القرن العشرين إلى انخفاض مأساويّ للطّلب على منسوجات القطن المصنّعة يدوّياً. وبعدها لم يعد بإمكان الإعلانات الملوّنة المصنوعة بأيدي فنّانين تشكيليّين سويسريّين أن تعيد الحياة للمبيعات الشّركة وذلك ما دفعها إلى الانتقال إلى الإعلان عن طريق التلفاز. 

ومن ثمّ جاء قرار إغلاق مصنع شافهاوزن في 1991 ونقل الإنتاج إلى شركة بريغينز الاستراليّة الّتي كانت شركة شقيقة لشركة شافهاوزن فولا وذلك بعد أن كان إنقاذ هذه المصلحة صعباً جدّاً. 

لا تزال كرات الصوف تدور

وفي الذّكرى الـ 150 للشّركة يقوم متحف تسو ألرهاليغين ( Museum zu Allerheiligen) في شافهاوزن بعرض مجموعة مختارة تتألّف من 100 لوحة إعلانيّة صمّمها ورسمها فنّانون تشكيليّون سويسريّون بين عام 1924 و 1989.  

معرض "شافهاوزن فولا" بعنوان منتج يصنع تاريخاًيسلط الضوء على الحياة  اليوميّة في ذلك المصنع ويعكس عبر صور تاريخية جمال وروح العصر في ذلك الزّمن. 

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك