50 عاما من المساعدات التنموية السويسرية في النيبال

يتوجّـه وفد سويسري من 11 إلى 17 أغسطس الجاري إلى النيبال للإحتفال بمرور خمسين عاما على بدء التعاون السويسري مع هذا البلد الآسيوي ولافتتاح السفارة السويسرية في العاصمة كاتماندو.

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 أغسطس 2009 - 11:55 يوليو,

وتـُعتبر هذه الدولة الصغيرة الواقعة في منطقة الهمالايا الجبلية، من البلدان التي تحظى بالأولوية في مجال المساعدة السويسرية من أجل التنمية.

وفي إطار إعادة توزيع الموارد الخارجية لوزارة الخارجية، قررت سويسرا مؤخّـرا الترفيع في مستوى تمثيلها في كاتماندو وحوّلت قنصليتها العامة هناك إلى سفارة. وستتم مراسم الافتتاح الرسمي بحضور وفد سويسري يقوده السفير مارتان داهيندن، مدير الوكالة السويسرية للتعاون والتنمية.

ويُـدرجُ النيبال، وهو من أفقر بلدان العالم، ضِـمن الدول ذات الأولوية في مجال المساعدات المقدَّمة من طرف سويسرا لفائدة التنمية. وكانت الكنفدرالية من أول البلدان التي باشرت العمل في مجال المساعدة من أجل التنمية في النيبال في بداية الخمسينات.

وبالإضافة إلى أنشطتها في مجال إنتاج الأجبان أو استغلال الغابات، ساهمت الوكالة السويسرية للتعاون والتنمية في بناء وتجديد أكثر من 3000 جسر، وهي وسيلة اتصال أساسية في هذه المنطقة الجبلية الوعرة. وبعد اندلاع الحرب الأهلية، وجّـهت سويسرا مساعداتها إلى تطوير وتنمية الديمقراطية.

Swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة