70% من المُستهلكين السويسريين يتسوّقون خارج البلاد

كشفت دراسة نُشرت يوم الأربعاء 29 يونيو الجاري بأن حوالي 70% من السويسريين يشترون المواد الغذائية والملابس في المتاجر المملوكة للأجانب. ويعود ذلك أساسا لأسعارها المُنخفضة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 يونيو 2011 - 17:07 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وأوضحت الدراسة التي أنجزها مستشارون في مكتب "Fuhrer & Hotz" المتخصص في التجارة بالتجزئة بأن المتاجر السويسرية تتكبد نتيجة لذلك خسارة تقدر بـ 3,2 مليار فرنك، من بينها 2,5 مليار في قطاع السلع الغذائية.

وبينما يشتري سكان سويسرا الروماندية (المتحدثة بالفرنسية) المواد الغذائية من متاجر "كارفور" و"سوبر أو" الفرنسيين بالدرجة الأولى، يفضل سكان المناطق السويسرية المتحدثة بالألمانية سلسلتي المتاجر الألمانيتين "ألدي" و"ليدل".

وإذا كان السعر - إلى جانب أهمية العرض - يبدو السبب الرئيسي لهذا التسوق السياحي الذي يتم في المناطق الحدودية، فإن ذلك لا يعني أن المُستهلكين ينتمون فقط للأسر ذات الدخول المنخفضة. فقد تبين للباحثين أن معظم المُشترين هم من الطبقة الوسطى العليا. وفيما يخص مشتريات الملابس، فإن أفراد الطبقات الاجتماعية العليا هم أول من يعبر الحدود للتسوق. 

وقد استندت نتائج الدراسة إلى مقابلات على الإنترنت أجراها مكتب "Fuhrer & Hotz" في أواخر شهر مايو الماضي مع 1000 شخص حول سلوك الشراء لديهم في الأشهر الإثني عشر الماضية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة