محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو في باريس في 10 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

تظاهر آلاف البرتغاليين السبت في وسط لشبونة "للدفاع عن المدرسة العمومية" معبرين عن دعمهم لقرار الحكومة الاشتراكية تقليص الدعم المقدم للمدارس الخاصة المتعاقدة مع الدولة.

وكان معارضو هذا الاجراء وضمنهم الكنيسة الكاثوليكية التي تملك العديد من المدارس الخاصة جمعوا 36 الف متظاهر في العاصمة البرتغالية في 29 ايار/مايو، بحسب المنظمين.

والسبت تظاهر آلاف الاشخاص بدعوة من اكبر نقابات المدرسين في البرتغال (فينبروف).

وقال ماريو نوغويرا المسؤول في النقابة مخاطبا الحشد "لسنا ضد المدارس الخاصة ولا ضد حق الاولياء في اختيار مدارس اطفالهم. لكن ليس من دور دافعي الضرائب تمويل هذ الخيار حين تكون لدينا مدارس عمومية جيدة".

وقررت الحكومة الاشتراكية التي تولت الحكم منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 بفضل دعم برلماني، وقف تمويل فتح فصول جديدة في المدارس الخاصة المتعاقدة مع الدولة حين تكون في منطقة تغطيها شبكة المدارس العمومية.

وبذلك تأمل السلطات ان توفر 31 مليون يورو خلال السنة الدارسية المقبلة.

لكن جمعية مؤسسات التعليم الخاصة تقول ان تطبيق هذا الاجراء سيهدد بغلق 57 بالمئة من المدارس الخاصة المتعاقدة مع الدولة، ما من شأنه ان يؤثر على اكثر من 20 الف تلميذ والغاء اكثر من اربعة آلاف وظيفة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب