محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رفع نائب الرئيس الاميركي السابق آل غور دعوى قضائية ضد مالكي "الجزيرة اميركا" بسبب نزاع حول شرائها قناته التلفزيونية العاملة بالكابل "كارينت تي في"

(afp_tickers)

رفع نائب الرئيس الاميركي السابق آل غور الجمعة دعوى قضائية ضد مالكي قناة "الجزيرة اميركا" الاخبارية التلفزيونية بسبب نزاع حول شرائها قناته التلفزيونية العاملة بالكابل "كارينت تي في" العام الماضي.

وبحسب الدعوى التي رفعت امام محكمة في ديلاوير (شمال شرق الولايات المتحدة) فان القناة المملوكة للعائلة الحاكمة في قطر متهمة بانها انتهكت بنود عقد بيع "كارينت تي في" وبانها استرجعت من دون وجه حق مبلغ 65 مليون دولار كان مودعا كضمان لاتمام الصفقة.

وقال ديفيد بويس، محامي الرئيس السابق، في بيان ان "الجزيرة اميركا تريد ان تحصل لنفسها على خصم على سعر المبيع الذي جرى الاتفاق عليه منذ نحو عامين".

وتم الاعلان عن صفقة بيع "كارينت تي في" للقناة القطرية في كانون الثاني/يناير 2013. ولم يكشف في حينه عن التفاصيل المالية للصفقة وآلية اتمامها، الا ان وسائل اعلام قالت ان قيمتها بلغت حوالى 400 مليون دولار.

واضاف البيان "نحن نطلب من المحكمة ان تأمر الجزيرة اميركا بالتوقف عن سحب اموال الضمان بدون وجه حق، وهي اموال تخص المالكين السابقين لكارينت".

واوضح المحامي ان المحكمة منعت نشر ملف الدعوى الكامل وصنفته "سريا" بناء على طلب القناة القطرية، مؤكدا ان آل غور وشريكه جويل هايات يعتبران بالمقابل ان هذا النزاع القضائي يجب ان يكون علنيا.

وبحسب ملخص الدعوى فان غور وهايات يتهمان القناة القطرية بالغش والاخلال بالعقد، وبانها حاولت مرارا "الاحتفاظ لنفسها بكل المبلغ المتبقي في حساب وديعة الضمان، في انتهاك فاضح لعقد البيع".

وحاولت وكالة فرانس برس الحصول من "الجزيرة اميركا" على تعليقها على هذه الدعوى، الا ان الشبكة القطرية التي اطلقت قبل عام قناتها الاخبارية مستخدمة شبكة التوزيع التابعة لكارينت لم تشأ التعليق في الحال على القضية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب