محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

استخدام خراطيم المياه لتفريق متظاهرين في كابول في 2 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

قتل أربعة أشخاص الجمعة خلال مواجهات بين قوات الامن وجموع كانت تحتج على الحكومة الافغانية بعد الاعتداء المروع بشاحنة مفخخة الذي أوقع الأربعاء 90 قتيلا، كما ذكرت وزارة الصحة.

وقال المتحدث باسم الوزارة وحيد مجروح لوكالة فرانس برس "في تظاهرة اليوم قتل أربعة أشخاص وأصيب آخرون بجروح".

وأطلقت الشرطة الافغانية الرصاص الحي الجمعة لتفريق مئات المتظاهرين الغاضبين الذين كانوا يحاولون التوجه الى القصر الرئاسي في كابول، للمطالبة باستقالة الحكومة بعد الاعتداء الذي أوقع 90 قتيلا على الاقل الاربعاء. ولاحظ مراسل وكالة فرانس برس ان التوتر حاد جدا في العاصمة.

ويتزايد الغضب منذ الهجوم الذي خلف كذلك مئات الجرحى، في الحي الدبلوماسي في العاصمة الافغانية الذي يفترض انه يتمتع بحماية كبيرة. وهذا اسوأ اعتداء تشهده كابول منذ 2001.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب