تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أفغانستان تحيي عيدها الوطني وسط تعزيزات أمنية

فتى افغاني لون جسمه بألوان العلم الوطني اثناء احتفالات بعيد الاستقلال في مزار الشريف في 19 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

وسط استنفار أمني كبير أحيت أفغانستان السبت عيدها الوطني باحتفالات هادئة في بلد انهكته النزاعات وشهد سلسلة اعتداءات عنيفة مؤخرا.

وشهدت العاصمة كابول انتشارا أمنيا كثيفا حيث أقام الرئيس أشرف غني مراسم خاصة لكبار مسؤولي البلد.

وصرح المتحدث باسم شرطة كابول عبد البصير مجاهد لوكالة فرانس برس "جميع وحدات الشرطة على أعلى درجات الاستنفار ومنتشرة في جميع أنحاء المدينة".

وتابع "كذلك ضاعفنا عدد حواجز الشرطة في المنطقة الدبلوماسية وحولها"، وسط مخاوف من استغلال حركة طالبان هذه المناسبة لشن هجوم واسع النطاق.

يحيي العيد الوطني في 19 آب/اغسطس ذكرى توقيع معاهدة روالبيندي في 1919 التي منحت أفغانستان استقلالها الكامل عن بريطانيا، ولو أنها لم تخضع في أي وقت للامبراطورية البريطانية بعد ثلاث حروب دامية.

ورغم انتشار أعلام افغانستان في الكثير من شوارع العاصمة، لم يشارك كثيرون في هذا العيد نظرا إلى الاستياء العام من تدهور الوضع الأمني وعدم إحراز القوات الدولية بقيادة الاميركيين اي تقدم يذكر.

بالتالي لم تنظم مراسم احتفال عامة في العاصمة، على غرار السنوات الأخيرة.

وتشهد كابول توترا منذ انفجار هائل لشاحنة مفخخة في الحي الدبلوماسي في أوج ازدحام الصباح في 31 ايار/مايو ما أدى إلى مقتل 150 شخصا واصابة حوالى 400 أغلبهم مدنيون، في اعتداء لم تتبنه أي جهة.

وتشكل هذه الفترة أوج موسم القتال الصيفي لطالبان التي شن عناصرها عددا من الهجمات الفتاكة في مختلف انحاء البلاد في الاسابيع الاخيرة.

صباحا استقبل غني عشرات المسؤولين والأعيان لاحياء مراسم في القصر الرئاسي، كما وضع الزهور أمام نصب "مئذنة الحرية" في مجمع وزارة الدفاع.

وكتب غني على حسابه في موقع تويتر "عيد استقلال سعيدا لجميع الأفغان"، مضيفا "هذا العيد استحق تضحيات كثيرة. علينا تكريم هذا الارث والاحتفاء به".

- ترامب يدرس الخطوة التالية -

تفاوتت تعليقات الافغان على فيسبوك في هذه المناسبة، فاستخدم عدد منهم كصورة تعريف العلم الأفغاني أو آمان الله خان، الملك الذي حصل استقلال البلاد، فيما تحسر آخرون على ان المعركة ضد طالبان بدأت عامها السادس عشر معتبرين ان ذلك لا يستدعي الاحتفال.

وكتب مستخدم على الموقع "اي عيد استقلال نتحدث عنه ونحن ما زلنا في حرب ضد الارهاب ولا يبدو اننا نفوز".

في المقابل تصادف العيد مع انهاء الرئيس الاميركي دونالد ترامب اجتماعا لفريقه للأمن القومي في كامب ديفيد الجمعة فيما يسعى إلى صياغة استراتيجية جديدة لأفغانستان.

فيترتب على الرئيس الأميركي ان يقرر إن كان يريد مواصلة السياسة الجارية وتقوم على نشر قوة محدودة من الحلف الاطلسي بقيادة اميركية لمساعدة شركائه الأفغان على التصدي لطالبان، أو تجربة مقاربة جديدة تقضي بإرسال قوات إضافية او حتى الانسحاب التام.

وهنأ قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جون نيكولسن البلاد على "98 عاما من الاستقلال".

واضاف في بيان "نتطلع إلى سنوات كثيرة من الصداقة والتعاون المستمرين".

وأعلنت نجمة موسيقى البوب الأفغانية اريانا سعيد انها ستحيي حفلا موسيقيا رغم تهديدات المتشددين. وقالت لقناة تولو نيوز ليل الجمعة ان "الحفل سيجري بشكل مؤكد مساء السبت".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك