محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسلح يمنع الوصول الى مبان حكومية في لوغانسك بشرق اوكرانيا في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

(afp_tickers)

بدأ الانفصاليون الموالون لروسيا وسلطات كييف الاربعاء عملية تبادل سجناء يمكن ان تشمل 380 شخصا في شرق البلاد الانفصالي وهي الاكبر خلال اربع سنوات من النزاع في البلاد كما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وقال مراسل وكالة فرانس في المكان ان مجموعة اولى من 15 سجينا اوكرانيا نقلوا بواسطة حافلة ووصلوا الى الاراضي الخاضعة لسيطرة كييف.

وهم سجناء كانوا معتقلين من قبل "جمهورية" المتمردين المعلنة من جانب واحد في لوغانسك كما اعلنت نائبة رئيس البرلمان ايرينا غيراشتشنكو التي كانت متواجدة في المكان وشاركت في المفاوضات التي افضت الى التبادل.

وسيسلم الانفصاليون الاربعاء كييف 74 سجينا اوكرانيا معتقلين لدى "الجمهوريتين" المعلنتين من جانب واحد في لوغانسك ودونيتسك مقابل 306 معتقلين لدى السلطات الاوكرانية.

وهي أول عملية تبادل سجناء منذ 15 شهرا بين الطرفين وجرت على خط الجبهة قرب مدينة هورليفكا على بعد 40 كلم شمال شرق دونيتسك.

وتأتي هذه العملية قبل ايام من عيد رأس السنة وكذلك عيد الميلاد الارثوذكسي الذي يحتفل به في 7 كانون الثاني/يناير، واصبحت ممكنة بعد مفاوضات طويلة شملت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الاوكراني بترو بوروشنكو بتدخل من بطريرك الكنيسة الارثوذكسية كيريل.

ويشكل الافراج عن سجناء نقطة اساسية في اتفاقات مينسك للسلام التي وقعت في شباط/فبراير 2015 لانهاء هذا النزاع الدائر منذ نيسان/ابريل 2014 بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا المدعومين، بحسب كييف والغرب، من قبل موسكو التي تنفي ذلك.

وهذه الاتفاقات اتاحت خفض التوتر لكن المواجهات مستمرة ويتبادل الطرفان الاتهامات بانتهاكها. واوقع النزاع في اوكرانيا اكثر من عشرة آلاف قتيل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب