محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطيون فرنسيون يفتشون مشجعين قبل مباراة لكرة القدم في مرسيليا

(afp_tickers)

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف أن قوات الأمن الفرنسية نفذت أكثر من ألف عملية اعتقال منذ بداية كأس أوروبا 2016، وذلك في مقابلة مع صحيفة "لا بروفانس" نشرت الاثنين.

وقال كازنوف، الذي يتوجه الاثنين إلى بوش دو رون في جنوب شرق فرنسا، إن "قوات الأمن تؤدي عملا كبيرا لمنع "الشرطة تؤدي عملا كبيرا لمنع التجاوزات. ومنذ بداية المسابقة (الأوروبية لكرة القدم)، نفذت أكثر من ألف عملية اعتقال، أسفر عن 600 عملية توقيف و56 إدانة".

وانطلقت بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم في العاشر من حزيران/يونيو، على أن تنتهي في العاشر من تموز/يوليو الحالي.

وذكر وزير الداخلية الفرنسي بأنه "تم رصد 90 ألف شخص لتأمين البطولة الأوروبية، بينهم 72 ألف شرطي ودركي".

وأوضح أنه "صدرت أحكام بترحيل 34 موقوفا إداريا عبر الحدود، وخصوصا في صفوف مثيري الشغب المسؤولين عن العنف في مرسيليا في 11 حزيران/يونيو".

واندلعت أعمال العنف تلك على هامش مباراة بين روسيا وإنكلترا، إذ أصيب 35 شخصا بجروح، غالبيتهم من البريطانيين.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب