محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حجاج يشاركون في رمي الجمرات في مشعر منى في اول ايام عيد الاضحى في 1 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

بدأ اكثر من مليوني حاج منذ فجر الجمعة أول ايام عيد الاضحى، رمي جمرة العقبة الكبرى في منى رمزا لرفض غواية الشيطان.

ووقت الرمي المحدد هو من فجر يوم عيد الأضحى إلى فجر اليوم التالي، ولكن السنة أن يكون الرمي ما بين طلوع الشمس الى الزوال.

وبعد الفراغ من رمي جمرة العقبة الكبرى يتولى الحاج ذبح الهدي ثم يحلق شعر رأسه أو يقصره.

وبعد رمي جمرة العقبة والحلق أو التقصير والتحلل الاول يتوجه الحاج الى مكة المكرمة لطواف الافاضة وهو ركن من اركان الحج ثم يرجع الحاج بعد ذلك إلى منى ليبيت بها أيام التشريق التي يقوم فيها الحاج برمي الجمرات الثلاث.

ويشكل رمي الحجاج سبع حصوات على شاخص يجسد غواية الشيطان، احد اكثر شعائر الحج دقة. وكان رمي الجمرات والتدافع الذي قد يصاحبه ادى في مواسم سابقة الى حوادث مميتة بين الحشد المليوني للحجاج.

وأعلنت السلطات السعودية الجمعة أن مناسك الحج تجري من دون حوادث تُذكر على ألاصعدة الأمنية والمرورية والصحية.

وكان رمي الجمرات والتدافع الذي يصاحبه ادى عام 2015 الى مقتل اكثر من 2300 حاج.

وأشار المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي أمام الصحافيين في منى إلى "نجاح خطط يوم عرفة والنفرة إلى مزدلفة وصولاً إلى تصعيد جموع الحجيج إلى مشعر منى والبدء في رمي "جمرة العقبة" وأداء طواف الإفاضة".

أكد قائد التوجيه والإعلام بالأمن العام العقيد سامي الشويرخ "نجاح الخطط المعدة" التي "أخذت بعين الاعتبار منذ وقت مبكر".

وتم تعزيز التدابير الأمنية هذا العام خصوصا عبر تأهب أكثر من 100 ألف عنصر من قوات الأمن وتثبيت آلاف الكاميرات طوال مراحل الحج.

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية مشعل الربيعان "خلو موسم حج هذا العام حتى الآن من الأمراض والأوبئة"، مشيرا الى أن القطاعات الصحية تعاملت الخميس مع عدد محدود من ضربات الشمس.

وقال امين الحاج الثلاثيني اصيل الدار البيضاء "والدتي مريضة وانا اتولى رمي الجمرات عنها".

وأفادت الهيئة السعودية العامة للاحصاء ان عدد الحجاج لهذا العام بلغ مليونين و352 الفا و122 حاجا بينهم مليون و752 الفا و14 حاجا قدموا من خارج المملكة السعودية.

وتجري عملية الرمي منذ صباح الجمعة الباكر تحت حراسة امنية مشددة حيث تتولى عناصر الامن السعودي تنظيم تدفق الحجاج الذين تتابع تحركاتهم كاميرات مراقبة ومروحيات تحلق فوق مشعر منى.

وقالت المتطوعة الباكستانية المى الخطاب "اغمي على حاجين امامي هذا الصباح".

-"الامر مختلف كل عام"-

وانتشر عدد كبير من عناصر الامن امام جمرة العقبة الكبرى وبدا ضباط وهم يتواصلون عبر اجهزتهم في حين يقوم عناصر الامن بتنظيم تدفق الحشود حاثين الحجاج على عدم البقاء طويلا في المكان. كما تراقب كاميرات حركة الحجاج.

ولا تزال في البال حادثة التدافع الكبيرة في موسم الحج في 2015 التي أوقعت اكثر من ألفي قتيل.

ويقول أحمد وهو اردني مقيم في الرياض منذ تسع سنوات انه فكر في تلك الحادثة قبل قدومه صباحا لرمي جمرة العقبة الكبرى "لكن سار كل شيء على ما يرام، وبشكل منظم".

وتشكل إدارة حشود الحجاج خصوصا عند رمي الجمرات أحد أكبر التحديات التي تواجهها السلطات السعودية في كل موسم حج.

وفي حين يتولى قسم من الحجاج ذبح الاضاحي في مكة ومنى، يقوم قسم آخر بدلا من الذبح بشراء وصل بقيمة نحو مئة دولار يخصص لشراء اضحية يوزع لحمها لاحقا على الفقراء.

وترمز الاضحية الى مستوى عال من الايمان وتعود، بحسب الموروث الديني، الى استعداد النبي ابراهيم للتضحية بابنه اسماعيل وذبحه تلبية لامر رباني شكل اختبارا لدرجة ايمانه، ثم استبداله في اللحظة الاخيرة بكبش يذبح بديلا عنه بعد نجاح ابراهيم في الاختبار.

ولئن لازال اغلب المسلمين يعتبرون الحج فريضة تؤدى في خريف العمر بعد الفراغ من واجبات تربية الابناء والاهتمام بشؤونهم واعبائهم، فانه لدى البعض يتكرر كل عام. وهو حال نجاة مالك (45 عاما) التي تتحدر من الخرطوم فهي تحج كل عام منذ عشر سنوات.

وتقول هذه الموظفة في الهلال الاحمر السوداني "انتظر طوال العام هذه اللحظة". وتؤكد "الامر مختلف في كل عام. احيانا يقل عدد الحجاج بسبب التحذيرات من انتشار مرض ما خلال الحج، لكن هذا العام اشعر بان عدد الحجاج اكبر" مما سبق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب