محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عملية انقاذ مهاجرين غير شرعيين في البحر في قناة ميسينا البحرية في المتوسط في 24 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

لقي اكثر من عشرين مهاجرا غير شرعي مصرعهم واعتبر عشرات آخرون في عداد المفقودين اثر غرق مركبهم قبالة سواحل ليبيا، كما اعلن متحدث باسم البحرية الليبية لوكالة فرانس برس مساء الثلاثاء.

وقال العقيد قاسم ايوب ان "دورية تابعة للبحرية انقذت الاثنين 22 مهاجرا غير شرعي كانوا متعلقين بحطام مركبهم"، مشيرا الى انه تم ايضا انتشال اكثر من 20 جثة.

واضاف ان الناجين أفادوا ان المركب كان يقل نحو 150 مهاجرا حين غرق قبالة سواحل الخمس (100 كلم شرق طرابلس).

واكد العقيد ايوب ان عمليات البحث عن الجثث او عن ناجين محتملين لا تزال جارية.

واضاف ان المهاجرين الذين كانوا على متن المركب يتحدرون من دول جنوب الصحراء الكبرى وكانوا يحاولون الوصول الى السواحل الايطالية المقابلة للسواحل الليبية.

وتعتبر ليبيا من البلدان التي يقصدها ويعبرها الاف المهاجرين الافارقة الراغبين في الهجرة سرا الى السواحل الاوروبية.

ويلقى مئات منهم مصرعهم كل سنة خلال عبور البحر المتوسط في ظروف صعبة نحو ايطاليا، ويبحرون من السواحل الليبية مغتنمين انعدام الاستقرار في هذا البلد.

ولقي الاف المهاجرين مصرعهم في السنوات الماضية اثناء محاولتهم عبور المتوسط.

وبسبب احوال الطقس الجيدة غادر الاف المهاجرين واللاجئين من سوريين واريتريين وسكان فقراء من دول افريقيا جنوب الصحراء، او يستعدون للمغادرة نحو السواحل الايطالية وخصوصا الى سواحل صقلية.

وبحسب روما فان اكثر من 80 الف مهاجر وصلوا منذ مطلع السنة الى ايطاليا، ما يعني ان عدد المهاجرين غير الشرعيين الى ايطاليا هذه السنة سيفوق باشواط عددهم القياسي المسجل في 2011 والذي بلغ يومها 63 الف مهاجر.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب