محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشجعو يوفنتوس يبحثون عن مقتنيات لهم فقدوها خلال التدافع في تورينو في 3 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أصيب نحو ألف شخص بجروح خلال تدافع نجم عن حالة هلع بين الحشد الذي تجمع مساء السبت في ساحة في وسط تورينو لمتابعة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، وفق حصيلة نشرتها الشرطة الإيطالية الأحد.

وقال مراسلو وكالة فرانس برس إن حالة من الفوضى سادت قبل عشر دقائق من انتهاء المباراة عندما أصيب متابعوها بحالة هلع إثر سماع دوي ألعاب نارية في حين تحدث البعض عن انفجار قنبلة.

ونقل سبعة من المصابين إلى أقسام الطوارئ في مستشفيات المدينة الواقعة شمال إيطاليا، فيما غالبية الجرحى الباقين إصاباتهم طفيفة.

وقبل عشر دقائق تقريبا من نهاية المباراة التي فاز فيها ريال مدريد على يوفنتوس 4-1، بدأ الناس وقد أصابهم الهلع بالجري فاصطدموا بحواجز الأمن أو بالمباني المحيطة بساحة سان كارلو حيث نصبت شاشات عملاقة. وأصيب كثيرون نتيجة وقوعهم أو بشظايا الزجاج.

بعد دقائق من التدافع كانت الساحة مغطاة بالحطام والبقايا والأحذية والحقائب وغيرها من الحاجيات التي تركها أصحابها على عجل، وفق الصور التي عرضتها شاشات التلفزيون.

وكان الهلع وراء التدافع، ولكن لم يعرف سبب الهلع بعد، في حين دعا محافظ تورينو ريناتو ساكوني الى التريث، وفق ما نقلت عنه وسائل الإعلام الإيطالية.

وسرعان ما عاد الهدوء الى ساحة سان كارلو وعاد جمهور يوفنتوس المنهكين والمحبطين بعد خسارة فريقهم المدوية للبحث عن حاجياتهم.

وقال أحدهم لقناة "سكاي نيوز 24" الاحد "وقعت. تمكنت من النهوض لكني فقدت كل شيء، هاتفي وحقيبتي. كل شيء".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب