محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قررت الحكومة الالمانية الاربعاء سحب قواتها المتمركزة في قاعدة انجرليك في تركيا وإعادة نشرها في الاردن، بسبب التوتر المتزايد بين برلين وانقرة، كما ذكرت وكالة الانباء الالمانية.

(afp_tickers)

قررت الحكومة الالمانية الاربعاء سحب قواتها المتمركزة في قاعدة انجرليك في تركيا وإعادة نشرها في الاردن، بسبب التوتر المتزايد بين برلين وانقرة، كما ذكرت وكالة الانباء الالمانية.

وقالت الوكالة ان مجلس الوزراء وافق على خطة في هذا الاتجاه تقدمت بها وزيرة الدفاع اورسولا فان دير ليين وتقررت بعدما منعت تركيا برلمانيين من ألمانيا من التوجه الى هذه القاعدة التابعة لحلف شمال الاطلسي حيث ينتشر 260 جنديا في اطار التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

بالتالي ستعلق المانيا لشهرين طلعات طائراتها الاستطلاعية تورنيدو المتمركزة في انجرليك الى ان تصبح عملانية في قاعدة الازرق في الاردن قرب الحدود السورية.

ونقلت وكالة الانباء الالمانية عن مصادر حكومية قولها ان مهمات طائرتها للتموين في الجو ستعلق لاسبوعين او ثلاثة.

ويأتي قرار الانسحاب بعد فشل مهمة مصالحة في تركيا لوزير الخارجية الالماني سيغمار غابرييل في نهاية الاسبوع الماضي.

وكان يريد اقناع انقرة بالسماح لنواب المان زيارة القاعدة وهو ما ترفضه الحكومة التركية منذ شهر.

وبررت انقرة رفضها باتهام برلين بمنح اللجوء السياسي لرعايا اتراك بينهم عسكريون يتهمهم الرئيس رجب طيب اردوغان بارتباطهم بالانقلاب الفاشل في تموز/يوليو.

وهذا النزاع يندرج في سلسلة خلافات تسمم العلاقات الالمانية-التركية منذ اكثر من عام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب