وصفت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الأحد حلف شمال الأطلسي بأنه "الركيزة الأساسية لدفاعنا" وذلك في تصريح يخالف موقف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون من الحلف الذي وصفه أنه في حالة "موت سريري".

وأكدت ميركل في بيانها الاسبوعي الذي خصصته لاحياء الذكرى 64 لتأسيس الجيش الالماني، ان "حلف شمال الاطلسي الركيزة الأساسية لدفاعنا".

واضافت ميركل التي ستلتقي ماكرون على عشاء في برلين مساء الاحد، برفقة الرئيس الالماني فرانك-فالتر شتاينماير، "مع ذلك، فقد اصبح واضحاً ان علينا كأوروبيين وكدول في الاتحاد الاوروبي اعضاء في حلف شمال الاطلسي، تحمّل المزيد من المسؤولية في المستقبل".

واشارت إلى أن "ذلك يعني ان علينا تقوية قيادة الجزء الاوروبي من الحلف، ولدينا لذلك تعاونا هيكلياً في مجال السياسة الدفاعية في الاتحاد الاوروبي، وهي ما نسميها +بسكو+".

وحذا وزير الخارجية الالماني هايكو ماس حذو انغيلا ميركل، بتأكيده في مقالة نشرتها اسبوعية "در شبيغل"، "نريد حلف شمال الاطلسي ونحتاجه".

واعتبر أنه "سيكون من الخطأ ترك (الحلف) يتقهقر. من دون الولايات المتحدة، لا المانيا ولا اوروبا (ستكونان) في وضع يسمح لهما بحماية النفس بفعالية".

وكان الرئيس الفرنسي اعتبر الخميس أنّ الحلف في حالة "موت سريري"، منتقداً قلّة التنسيق بين الولايات المتحدة وأوروبا والسلوك الأحادي الذي اعتمدته تركيا، الحليفة الأطلسية، في سوريا.

وأضاف في مقابلة أجرتها معه مجلة "ذي إيكونوميست" البريطانية، "يجب أن نوضح الآن ما هي الغايات الاستراتيجيّة للحلف الأطلسي".

وسارعت المستشارة الألمانية إلى الرد وإعلان أنّها لا تشاطر الرئيس الفرنسي رؤيته "الراديكالية". وأضافت "لا أعتقد أن هذا الحكم غير المناسب ضروري".

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك