محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

 ناشطون من منظمة العفو الدولية في برلين ينظمون وقفة احتجاجية بتاريخ 15 حزيران/يونيو، 2017، ضد اعتقال السلطات التركية رئيس مجلس إدارة فرع المنظمة في تركيا، تانر كيليتش

(afp_tickers)

استدعت وزارة الخارجية الألمانية الأربعاء سفير تركيا في برلين بعد حبس ناشط حقوقي ألماني في تركيا الثلاثاء ضمن ستة ناشطين آخرين.

وقالت الوزارة ان الوزير سيغمار غابريال قرر قطع إجازته وسيجري الخميس مشاورات حول "التحرك والاجراءات التي ينبغي اتخاذها أمام التصعيد الدرامي لأعمال (القمع) في تركيا".

وقال المتحدث باسم الوزارة مارتن شافر "بدا ضروريا أن تدرك الحكومة التركية فورا ومباشرة استياء حكومة المانيا وعدم تقبلها، وبالتالي فإن توقعاتنا واضحة جدا في ما يتعلق بحالة بيتر ستودنر وهذه المرة من دون مجاملات دبلوماسية".

وأضافت الوزارة أن "الحكومة الألمانية دعت إلى الإفراج فورا عن بيتر ستودنر الذي لم يسمح له بالحصول على مساعدة قنصلية. ممثل الحكومة التركية قال إنه سيتم نقل هذه الرسالة على الفور. السفير يعرف أننا في غاية الجدية وأن المسألة لا تحتمل التأجيل، وهي ذات طابع عاجل للغاية".

وأمرت محكمة تركية الثلاثاء بتمديد حبس ستة ناشطين مدافعين عن حقوق الإنسان بينهم ستودنر ومديرة منظمة العفو الدولية في تركيا إيديل ايسر بتهمة "ارتكاب جريمة باسم منظمة ارهابية بدون أن يكونوا منتمين اليها". وأفرج عن أربعة اوقفوا معهم في 5 تموز/يوليو ووضعوا تحت المراقبة.

وقالت الخارجية الألمانية ان هذه التهمة "لا معنى لها".

ويحتجز في تركيا تسعة ألمان أربعة منهم المان من أصل تركي منذ محاولة الانقلاب قبل سنة، وفق السلطات الألمانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب