دهمت الشرطة الألمانية الثلاثاء دارَي نشر مرتبطتين بحزب العمال الكردستاني المحظور وأغلقتهما.

وأعلنت الداخلية الألمانية حظر دارَي "ميتسوبوتاميان بابليشينغ" في مقاطعة شمال الراين وستفاليا، و"إم أي آر مالتيميديا" ومقرها مقاطعة ساكسونيا السفلى.

وقالت الوزارة إن الدارين استخدمتا "غطاء شركتي نشر" لخدمة مصالح حزب العمال الكردستاني الذي تحظره ألمانيا منذ 1993 وتعتبره منظمة إرهابية.

وروّج الموقع الإلكتروني التابع لدار "ميتسوبوتاميان" لمنشورات سياسية كردية لكتّاب من بينهم زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان، فيما يقول موقع "إم أي آر مالتيميديا" إنه يروّج للموسيقى الكردية.

ويسود التوتّر العلاقات بين برلين والرئيس التركي رجب طيب إردوغان الذي اتّهم ألمانيا بالتساهل مع معارضيه بمن فيهم نشطاء حزب العمال الكردستاني.

وقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر "لأن حزب العمال الكردستاني لا يزال ناشطا على الرغم من حظره في ألمانيا، تقتضي الضرورة وضعه عند حدّه وإنفاذ القانون".

وقالت الوزارة إن حزب العمال الكردستاني هو "أكبر منظمة أجنبية متطرفة في ألمانيا"، ويُقدّر عدد أتباع الحزب بـ14500 شخص.

وكانت أجهزة إنفاذ القانون في ألمانيا أطلقت آلاف الإجراءات ضد حزب العمال الكردستاني وحاكمت أكثر من 90 شخصا منذ 1992 وحظرت أكثر من 50 مجموعة مرتبطة بالحزب، بحسب ما أعلنت الوزارة.

ويقيم في ألمانيا نحو ثلاثة ملايين شخص من أصول تركية، يشكّلون أكبر كتلة مهاجرين في البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك