محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ارشيفية التقطت في 24 أيار/مايو 2014، تظهر رئيس زيمبابوي روبرت موغابي برفقة زوجته غريس

(afp_tickers)

هدد الحزب الحاكم في زيمبابوي الأحد بعزل الرئيس روبرت موغابي في حال لم يقدم استقالته بحلول الاثنين، فيما أعلن اختيار نائبه المٌقال ايمرسون منانغاغوا مرشحا لانتخابات العام 2018.

وأكد حزب "الاتحاد الوطني الافريقي لزيمبابوي-الجبهة الوطنية" (زانو-الجبهة الوطنية) كذلك أنه سيتم طرد غريس زوجة موغابي من صفوفه.

وتوصل الحزب خلال اجتماع في هراري إلى اتفاق بأن "يستقيل موغابي من منصبه كرئيس زيمبابوي" بحلول ظهر الاثنين وإلا فسيواجه اجراءات لعزله.

وقال المتحدث باسم الحزب سيمون كايا مويو أن "غريس على لائحة الأشخاص الذين سيتم طردهم من الحزب".

وفي الوقت ذاته، أعلن الحزب انتخاب منانغاغوا كرئيس له حيث "تم اختياره مرشحا للحزب لمنصب الرئاسة في الانتخابات العامة في 2018".

وتسببت إقالة منانغاغوا باستحواذ الجيش على السلطة في وقت سابق هذا الأسبوع، في تحرك يبدو أنه طوى صفحة رئاسة موغابي الذي حكم بيد من حديد منذ العام 1980.

ويوم السبت، تدفق عشرات آلاف المتظاهرين إلى شوارع زيمبابوي في اجواء احتفالية للمطالبة برحيله.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب