تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أنقرة تنفي علاقتها بالكشف عن مواقع القوات الاميركية في سوريا

جندي أميركي خلال أحد الاجتماعات الأمنية في مدينة الطبقة على بعد 55 كلم غرب الرقة في 29 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

نفت سلطات أنقرة الخميس اي علاقة بمعلومات ذكرتها وكالة انباء "الاناضول" الموالية للحكومة كشفت مواقع تمركز القوات الخاصة الأميركية في سوريا، الأمر الذي أثار غضب البنتاغون.

وأكد ابراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس رجب طيب أردوغان خلال مؤتمر صحافي ان "الأمر لا يتعلق بمعلومات صادرة عن حكومتنا ولا بأي شكل من أشكال التسريب".

وأضاف ان "وكالة الأناضول حصلت على معلوماتها من شبكة مصادرها الخاصة ولم نعلم بالمقال الا بعد نشره".

ونشرت وكالة الاناضول الاثنين تقريرا يتضمن تفاصيل عن اماكن عشر منشآت عسكرية أميركية في سوريا ويكشف أيضا عدد عناصر القوات الخاصة الموجودين في بعضها.

ووفقا للوكالة التركية، هناك 200 جندي أميركي و75 جنديا فرنسيا من القوات الخاصة منتشرين في شمال الرقة في موقع يبعد 30 كلم عن المدينة التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية عاصمة لدولة الخلافة.

واستنكر البنتاغون بشدة نشر هذه المعلومات من دون تاكيدها. واعتبر المتحدث باسمه أدريان رانكين-غالواي أن الكشف عن هذه المعلومات السرية يعرّض قوات التحالف الدولي ل"مخاطر لا لزوم لها".

وشهدت العلاقة بين الولايات المتحدة وتركيا توترا العام الفائت بسبب دعم واشنطن مقاتلي فصائل كردية سورية تعتبرهم أنقرة "إرهابيين".

وشدد المتحدث التركي على "استحالة التفكير في تعريض جنود أو موظفين من حلفائنا للخطر ان كان ذلك في سوريا أو العراق أو أي مكان آخر"، مضيفا "أننا نتوقع المعاملة نفسها من حلفائنا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك