أ ف ب عربي ودولي

غاز السارين: غاز الأعصاب المميت

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الصحة التركية الخميس أن العناصر التي جمعت خلال التحاليل الاولية على ضحايا الهجوم الذي يعتقد انه كيميائي في سوريا تشير الى تعرضهم لغاز السارين الذي يضرب الأعصاب بقوة.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني ان "نتائج التحاليل الاولية التي اجريت انطلاقا على عينات جمعت من المصابين تشير الى تعرضهم لعنصر كيميائي (سارين)".

وأسفر الهجوم على بلدة خان شيخون في ريف ادلب بشمال غرب سوريا صباح الثلاثاء عن مقتل ما لا يقل عن 86 مدنيا بينهم ثلاثون طفلا و20 امرأة، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان مساء الاربعاء.

كما أفادت الوزارة التركية عن تلقي 31 مصابا في الغارة العلاج في جنوب تركيا، اغلبهم في محافظة هاتاي المتاخمة لسوريا، مضيفة ان ثلاثة فارقوا الحياة في المستشفى.

صباح الخميس اعلن وزير العدل التركي بكر بوزداغ ان عمليات تشريح الجثث الثلاث "اكدت استخدام أسلحة كيميائية" من طرف نظام الرئيس بشار الاسد حسب قوله.

لكن وزارة الصحة بدت أقل تأكيدا مشيرة الى ان الجروح التي رصدتها ومنها تراكم السوائل والنزيف الرئويين "تشير إلى وجود صلة بين هذه الإصابات واستخدام الأسلحة الكيميائية".

واضافت ان الأنسجة والسوائل التي تم جمعها اثناء التشريح ارسلت الى مختبر في انقرة لتحليلها بشكل معمق.

كذلك اكدت الوزارة في بيانها إرسال عينات الى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية لتحليلها في لاهاي.

واشار البيان الى إجراء عمليات تشريح الجثث ليل الاربعاء الخميس في مدينة أضنة (جنوب) بحضور مسؤولين في منظمة الصحة العالمية ومنظمة الامم المتحدة لحظر الأسلحة الكيميائية.

وأفادت وكالة الاناضول ان عمليات التشريح استغرقت ثلاث ساعات وسجلتها كاميرات.

واتهمت تركيا ودول أخرى بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا نظام الرئيس السوري بشار الاسد بالوقوف وراء هذا الهجوم.

والاربعاء اتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الرئيس السوري بهذا الهجوم الذي اثار موجة استنكار عالمية واصفا اياه ب"القاتل".

لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ندد الخميس ب"اتهامات لا اساس لها (...) قبل اجراء تحقيق دولي دقيق ومحايد" غداة اعلان موسكو ان الطيران السوري قصف "مستودعا" لمسلحي المعارضة يتضمن "موادا سامة".

وفيما لم يؤكد الخبراء رسميا طبيعة هذه المواد، سبق ان تحدثت منظمة أطباء بلا حدود عن "عناصر سامة للأعصاب من طراز غاز السارين" مستندة الى ملاحظات فريق اطبائها في مستشفى يعالج فيه عدد من جرحى الهجوم.

وكان أطباء في الموقع أفادوا مباشرة ان المرضى يعانون أعراضا تشير الى التعرض لفئة معينة من المواد الكيميائية "تشمل عناصر سامة للاعصاب"، خصوصا مع اتساع حدقة العين والتشنجات وخروج رغوة من الفم.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي