محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (يمين) والى جانبه نظيره الاميركي ريكس تيلرسون في بون في 16 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت ان الضربة الاميركية ضد النظام السوري "تخدم الارهاب" وذلك في أول اتصال هاتفي مع نظيره الاميركي ريكس تيلرسون منذ وقوعها كما أعلنت الخارجية الروسية.

وأكد لافروف لنظيره الاميركي ان مهاجمة "دولة تحارب الارهاب لا يؤدي الا الى خدمة الارهاب، ويخلق تهديدات للامن الاقليمي والعالمي" بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية.

من جانب آخر أكد مجددا موقف الخارجية الروسية بان الاتهامات الموجهة للنظام السوري بشن هجوم كيميائي على مدينة خان شيخون في محافظة ادلب بشمال غرب سوريا "لا تتطابق مع الواقع".

وهو أول اتصال هاتفي بين وزيري الخارجية الاميركي والروسي منذ الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة ضد قاعدة الشعيرات الجوية الروسية، اثر الاتهامات للنظام السوري بشن هجوم كيميائي على بلدة خان شيخون في محافظة ادلب.

ومن المرتقب ان يصل تيلرسون الى موسكو في 11 و 12 نيسان/ابريل في زيارة مقررة منذ فترة طويلة. ومساء الجمعة أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا ان موسكو تنتظر خلال هذه الزيارة "تفسيرات" من تيلرسون حول الضربة الاميركية.

من جهته عبر تيلرسون الجمعة عن "خيبة أمله الشديدة" من موقف روسيا بعد الضربة الوقائية الاميركية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب