محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الصينية تخرج أحد الضحايا من حافلة سياحية غداة الزلزال المدمر في سيتشوان الثلاثاء 8 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

قامت السلطات الصينية الاربعاء بإجلاء نحو 60 ألف شخص من منطقة جبلية بجنوب في مقاطعة سيتشوان غرب البلد غداة زلزال عنيف تسبب بمقتل 19 شخصا على الأقل وحيث لا تزال كارثة مشابهة في 2008 ماثلة في الاذهان.

وضرب زلزال بقوة 6,5 درجات المنطقة في ساعة متأخرة الثلاثاء مما أدى إلى تشقق طرق سريع في المنطقة الجبلية وتسبب بانهيارات أرضية ملحقا الاضرار بالمباني وبث الذعر في السياح الذين هرعوا إلى الخارج.

وقالت حكومة المقاطعة بعد ظهر الاربعاء أن معظم السياح، وعدد كبير منهم تقطعت بهم السبل في متنزه وطني شهير قرب مركز الزلزال، تم إجلاؤهم بعد أن أمضوا ليلة صعبة في العراء فيما سجلت أكثر من ألف هزة ارتدادية في انحاء المنطقة.

وقالت السلطات إن الاهالي أيضا سيتم إجلاؤهم إلى مناطق اكثر أمانا.

وحالت الطبيعة الجغرافية الصعبة للمنطقة، إضافة إلى قيود السفر التي فرضتها السلطات على الفور، دون اتضاح حجم الكارثة ولم ترد تقارير حتى بعد ظهر الاربعاء حول أضرار كارثية أو عدد هائل من الإصابات.

وأكدت حكومة منطقة آبا حيث تم تحديد مركز الزلزال مقتل 19 شخصا على الاقل وجرح 247 آخرين بينهم 40 جروحهم خطيرة.

وبين الجرحى أجنبيان، فرنسي وكندية.

وأظهر صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أو في وسائل إعلام حكومية سيارات وحافلات سقطت في أودية أو سحقتها صخور عملاقة انفصلت عن التلال المحيطة، فيما كان رجال الانقاذ يمشطون الركام بحثا عن ضحايا.

وأظهرت مشاهد جوية نشرتها وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) جبالا خضراء خلابة تقطعها حفر ضخمة ناجمة عن الانهيارات الارضية التي أطلقت أعمدة الغبار في الهواء.

"هرعنا الى الخارج" -

- تم تحديد مركز الزلزال قرب محمية جيوتشايغو الطبيعية المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وهي معروفة بتشكيلاتها الصخرية وشلالاتها وبحيراتها.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة إن خمسة من الضحايا لقوا مصرعهم هناك وأكثر من 30 ألف شخص تم إجلاؤهم من جيوتشايغو لوحدها.

وقالت موظفة في شركة سياحية في جيوتشايغو عرفت عن نفسها باسم يان لوكالة فرانس برس هاتفيا "يتم إجلاء جميع السياح تقريبا".

وأضافت "أمضينا الليل في حافلات سياحية وبقينا في الخلاء. الانهيارات الارضية خطيرة، الصخور تستمر في السقوط".

وقالت وكالة رصد الزلزال الرسمية الصينية إن أكثر من الف هزة ارتدادية تم تسجيلها وبلغت أعنفها 4,8 درجات صباح الاربعاء.

وعلى مسافة أكثر من 2000 كلم إلى شمال الغرب، ضرب زلزال بقوة 6,3 درجات منطقة شينجيانغ الحدودية بأقصى الغرب، بحسب مركز الرصد الجيولوجي الاميركي.

وبحسب وكالة أنباء الصين الجديدة، أدى زلزال شينجيانغ الذي تلته هزات ارتدادية بلغت 5,2 و5,3 درجات، إلى جرح 32 شخصا وتضرر أكثر من ألف منزل.

- أقصى جهود -

دعا الرئيس الصيني شي جينبينغ الى "بذل أقصى الجهود على كافة الأصعدة بهدف تنظيم عمليات إغاثة سريعة وانقاذ الجرحى" في زلزال سيتشوان.

وتم نشر مئات الجنود وأفراد الانقاذ في منطقة جيوتشايغو إضافة إلى مئات الآليات وعشرات الكلاب المدربة والمعدات التي تساعد في اكتشاف ناجين تحت الركام.

وعبر موكب من الحافلات السياحية الشاغرة وعليها لافتات كتب عليها "سيارة انقاذ للطوارئ" الطريق السريع باتجاه منطقة الكارثة بعد ظهر الاربعاء.

وضرب الزلزال على عمق 10 كلم بحسب وكالة المسح الجيولوجي الاميركية. وتتسبب الزلزال الضحلة بأضرار أكبر إجمالا.

وأعاد زلزال الثلاثاء إلى الاذهان زلزالا عنيفا بلغت شدته 8 درجات دمر مساحات واسعة في نفس المنطقة عام 2008، وأوقع ما بين 87 ألف قتيل ومفقود في أسوأ كارثة من نوعها في الصين في 25 عاما.

وقالت صاحبة مطعم تدعى تانغ سيشينغ لوكالة فرانس برس بالهاتف "كنت في جيوتشايغو في 2008 خلال الزلزال الكبير الاخير ولذلك أعرف ما هو الزلزال. شعرت بأن هذا الزلزال أقوى".

وأضافت "لم يحمل الناس معهم شيئا، لا مال ولا ثياب -- هرعنا جميعا إلى الخارج فورا".

وأفاد عدد من الاشخاص الذي اتصلت بهم وكالة فرانس برس عن رؤية مبان تنهار. وقال آخرون تحدثوا من الطريق وسط ازدحام خانق إن سيارات دمرت جراء انهيار الصخور عقب الزلزال.

وتسبب زلزال عام 2008 في انهيارات ارضية قاتلة في المنطقة، وطمس بلدات وسد مجاري أنهر، فشكل "بحيرات خطيرة" أجبرت السلطات على إجلاء ألاف الاشخاص في المناطق السفلى فيما سعى الجيش إلى ازالة الردم.

وقالت جمعية الصليب الاحمر الصينية إنها بصدد إرسال خبراء ومتطوعين فيما قالت جمعية "انقذوا الاطفال" (سيف ذا تشيلدرن) إنها تقوم بحشد فرق إغاثة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب