محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

برج ايفل في 10 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

افاد مصدر امني فرنسي انه جرى مساء الجمعة اخلاء برج ايفل عن طريق الخطأ بسبب وقوع موظف في التباس لاعتقاده بوقوع حادث ووجود خطر فعلي في حين ان الامر كان مجرد تمرين روتيني.

واوضح المصدر بنبرة ملؤها الغضب "كانت تمرينا داخليا على محاكاة (وقوع حادث) مثل عشرات التمارين المماثلة التي تجري اسبوعيا ولكن الامر لم يجر كما ينبغي. هناك موظف اعتقد انه انذار حقيقي فتم اخلاء البرج".

واضاف "ما كان ينبغي اخلاء البرج"، واصفا ما جرى بانه "خطأ" ناجم عن "عدم فهم" الموظف لحقيقة الوضع.

ونفى المصدر ان يكون الامر يتعلق بطرد مشبوه.

ولم يعرف في الحال عدد الاشخاص الذين كانوا موجودين في البرج لحظة اخلائه.

وحاولت وكالة فرانس برس الاتصال بالشركة المشغلة للبرج الا ان الاتصال بها كان متعذرا.

ويأتي هذا الالتباس في نفس اليوم الذي اعلنت فيه السلطات الفرنسية الغاء فعاليتين مهمتين بسبب مخاطر وقوع اعتداءات.

وقالت مارتين اوبري رئيسة بلدية ليل ان البازار السنوي الشهير الذي يقام عادة في اول نهاية اسبوع من ايلول/سبتمبر في هذه المدينة "الغي" لاسباب امنية خوفا من حصول اعتداءات.

بدوره أعلن عمدة مدينة نيس فيليب برادال إلغاء بطولة اوروبا للدراجات الهوائية على الطريق والتي كانت مقررة من 14 الى 18 أيلول/سبتمبر المقبل، لدواع أمنية.

واتى الغاء هذين الحدثين بعد ثلاثة اسابيع على الاعتداء الذي شنه جهادي على متن شاحنة دهس بواسطتها حشدا من الناس في نيس مخلفا 85 قتيلا و424 جريحا.

وفي 14 تموز/يوليو اندفع جهادي تونسي في الحادية والثلاثين من العمر بشاحنته ودهس الجمهور الذي كان محتشدا في نيس لمناسبة العيد الوطني. ودهس الجهادي الناس على امتداد كيلومترين على كورنيش "برومناد ديزانغليه" الواجهة البحرية للمدينة السياحية، قبل ان تقتله الشرطة.

ومنذ افتتاحه في 1889 استقبل برج ايفل قرابة 250 مليون زائر، بحسب الشركة المشغلة للمعلم الباريسي الاشهر على الاطلاق.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب